الأنف

الأنف

احسائی

 الأنف

ومن رأى أنه خرج من أنفه ذبابة أو ما يشبهها يدل على أنه يولد له مولود وإن رأى أنه دخل أنفه شيء من ذلك فليس بمحمود ومن رأى بأنفه زكاما فإن أموره تتعقد وليس ذلك بمحمود ومن رأى أن أنفه قطع فإنه انحطاط منزلة أو موت عاجل أو نازلة تكون بها فضيحته أو موت ولد أو زوجة ومن رأى أن أنفه كبر دل على عظيم المنزلة وزيادة الشرف ومن رأى أنه شم رائحة طيبة فإن كانت زوجته حاملا فإنها تأتي بولد سار وربما يكون فرجا من هم وغم وإن كانت الرائحة كريهة فتعبيره ضد ذلك ومن رأى أنه ليس له أنف فإنه يدل على موت أقاربه السرور والفرح ومن رأى أن لون وجهه مصفرا فإنه يؤول على ثلاثة أوجه مرض وعزل وخوف ومن رآه مسودا فإنه يدل على حصول هم وغم وقيل يولد له ابنة ومن رأى وجهه مبيضا حسنا فإنه بشارة بحسن حاله وصلاح دينه ومن رأى أحد عبس في وجهه فإنه يرى ما يكره منه وإن عبس هو في وجه غيره فإنه يحصل منه مكروه

 رؤيا الانف

ابن سیرین

وأما الأنف: فيقال أنّه جمال للرجال، ويقال هو قرابة الرجل، فإن رأى كأنّه لا أنف له، فلا رحم له فإن رأى كأنّ له أنفين، فإنّه يدل على اختلاف يقع بيه وبين الأهل، لأنّ الأنف ليس بغريب، فإن شم رائحة طيبة، دلت على فرج يصيبه وإن كانت امرأة صاحب الرؤيا حبلى، فإنّها تلد ولداً ساراً ويقال أن الأنف، الولد ويقال الجاه والحسب ويقال الأبوان، وتأويل ما يدخل في الأنف، يجري مجرى الدواء، وما يدخل فيه من مكروه، فهو غيط يكظم، ومن رأى كأنّ له خرطوماً، دل على أنّ له حسباً قوياً

 الأنف

الأنف: فيدل على عز صاحبه أو ذله، وعلى جميع من يتجمل به ويتباهى، لأنّ الكبر مضاف إليه، فيقال شمخ بأنفه، ويقال في الذلة رغم أنفه وربما دل على الولد والوالد، وعلى ذكر من تدل الرأس عليه وفرجه، لأنّه يمتد بالمخاط من الناس، وهي كالنطفة، وبه شبه في المثل فيقال مخطة أبيه إذا أشبهه، وأصل ذلك أنّ نوحاً عليه السلام استكثر الفأر، فعطس الأسد، فسقط من منخره سنوران أي قطان، فالذكر من اليمين والأنثى من الشمال فمن قطع أنفه نظرت في حاله، فإن كان مريضاً مات، وإلا هلك من يدل الأنف عليه من أهله إن كان مريضاً وإن لم يكن مريضاً نزلت به نازلة يكون فيها مثله، وفضيحة إما فقر أو تعب أو هجر أو حلق لحية أو عانة

 شیخ عبدالغنی نابلسی

الأنف
هو مركز حاسة الشم، يوصل إلى البدن الهواء والروائح، والأنف في المنام دال على ما يتحمل به الإنسان من مال أو والد أو ولد أو أخ أو زوج أو شريك أو عامل، فمن حسن أنفه في المنام كان ذلك دليلاً على حسن حال من دل عليه ممن ذكرنا، وسواده أو كبره دال على الإرغام والقهر، كما أن استنشاقه الرائحة الطيبة دليل على علو الشأن وطيب الخاطر، وكثرة الأنوف في المنام في الوجه دليل على الراحة والأولاد والأتباع.
فإن رأى أن أنفه صار من حديد أو من ذهب دل ذلك على آفة تلحقه بسبب جريمة يرتكبها، لان أرباب الجرائم تقطع أنوفهم، وإن كان الرائي تاجراً ورأى أنفه قد صار من ذهب أو من فضة دل ذلك على حظوته وكثرة أرباحه. وربما دل الأنف على ما يصل الإنسان من الأخبار على لسان رسول. وربما دل الأنف على الجاسوس الذي يأتي بالأخبار التي لا يطلع عليها أحد. وربما دل على الفرج، أو الدبر لما ينزل منه من الأقذار. وربما دل على الكير، أو المنفاخ الذي يقوم منه عيشه، فمن رأى منفاخه قد تخرب ربما أصيب انفه بمرض، ومن كان قارئاً أو مطرباً أو مؤذناً ورأى أنفه قد استؤصل، أو أنه مسدود لا يشم أية رائحة دل ذلك على تعذر راحته من صنعته، لأن الأنف معين على إخراج النفس. وربما دل الأنف والأذن على التلال والجروف ذات العشب والطين. وربما دل الأنف على الفرج للمريض. وربما دل على الحمق والتكبر والثناء الرديء، فمن تقلص أنفه في المنام تكبراً أو أعوج دل على الحق والذل.
ومن رأى: أنه مجذوم الأنف فهو دليل موته أو إصابته بمصيبة يكون فيها فضيحة، وإن كانت إمرأة حبلى فهو موتها أو موت ولدها.
ومن رأى: أنه رعف من أنفه فأصاب الدم ثوبه، فإن ذلك مال حرام يصيبه، وان كان الدم غليظاً، فإن ذلك ولد يصيبه، وقيل خزم الأنف موت صاحبه، وقيل من رأى أن له أنفين فإنه يرزق بولدين أو تلغي شهادته شهادة رجلين، أو يقع بينه وبين أهله خلاف.
ومن رأى: أن أنفه قطع، فإن كان مريضاً مات، وإن كان صحيحاً دل على تغير حاله وإفلاسه، وقيل الأنف قرابة الإنسان، فمن رأى كأنه لا أنف له فلا رحم له، فإن شم رائحة طيبة دلت رؤيته على فرح يصيبه، وان كانت إمرأته حبلى فإنها تلد ولداً

میلر

أنف:
إذا رأيت أنفك في الحلم فهذا معناه أنك تدرك قيمة نفسك وقدرتك على إتمام ما تقوم به من أعمال.
وإذا حلمت أن أنفك أصغر مما هو عليه فمعناه أن أحوالك ستسوء.
وإذا رأيت الشعر نامياً على أنفك فهذا معناه مشاغل وارتباطات كبيرة يحتاج النهوض بها إلى طاقة وإرادة صلبة.
وإذا حلمت بأنف ينزف دماً فذلك معناه حدوث كارثة للشخص الذي رأى الحلم كائناً من كان.

خليل بن شاهين الظاهري،

رؤيا الأنف

 وأما الأنف، قال دانيال: هو جاه ومنزلة وعمر، فمن رأى فيه زيادة أو نقصاناً فعائد على ذلك.

 ومن رأى: أنه يخرج من انفه مخاط فإنه يدل على حصول منفعة من جليل القدر.

 ومن رأى: أنه خرج من أنفه ذبابة أو ما يشابه ذلك دل على أنه يولد له مولود.

 ومن رأى: أنه دخل أنفه شيء من ذلك فليس بمحمود.

 ومن رأى: أن بأنفه خرقا وبه ما يجذب إلى أسفل فإنه يدل على تواضعه أو حصول منفعة من إمرأة وقيل ليس ذلك بمحمود إذا كان في رؤيا ما يدل على الشر.

 ومن رأى: أن بأنفه زكاماً فإن أموره تتعقد وليس ذلك بمحمود.

 ومن رأى: أنه يتكلم من أنفه فإنه زوال نعمة ودولة.

 ومن رأى: أن جلد أنفه تمزق أو ذهب فليس بمحمود.

 ومن رأى: أنه يقول لمعبر جاء من أنفي دم فإن ذلك حصول مال، وإن قال خرج يكون ذهاب مال، وقد تقدم أن الذي يقصد تعبيرا يراعي اللفظ فيما يقصده كذلك المعبر.

 ومن رأى: أن أنفه قطع فإنه يؤول على ستة أوجه: ختان له أو لولده وانحطاط منزلة وموت عاجل ونازلة يكون بها فضيحة وموت ولد أو زوجة.

 ومن رأى: أن وسخ الأنف زاد فهو مكروه له.

وإن رأى أنه نظفه فهو ضده.

 ومن رأى: أن أنفه كبر ثم صغر وتكبب فإنه فقر وحقارة، وإن كانت زوجته حاملاً فإنها تسقط.

 ومن رأى: أن أنفه وقع في الأرض فربما يأتي له إبنة وتزول حرمته.

 ومن رأى: أنه يغسل أنفه دل على أن في بيته من يخدع امرأته.

 ومن رأى: أنه خرج من أنفه حيوان أو طير فإنه يدل على أنه إن كان له دابة تلد.

 ومن رأى: أن أنفه كبر فإنه يدل على عظم المنزلة وزيادة الشرف.

 ومن رأى: أنه شم رائحة طيبة، فإن كانت زوجته حاملاً فإنها تأتي بولد سار، وربما يكون فرحاً من هم وغم، وإن كانت الرائحة كريهة فتعبيره ضد ذلك.

 ومن رأى: أن ليس له أنف فإنه يدل على موت أقاربه وقيل لا رحم له.

 ومن رأى: أن له أنفين فإنه يقع بينه وبين أهل بيته عداوة.

Leave a Reply