التسلح

اعلانات

أبوبكر بن محمد بن عمر الملا الحنفي الإحسائي

 التسلح

ومن رأى أنه شاك السلاح فهو له جنة من المكاره وربما كان صلاحا في دين وإن كان خائفا أمن أو مريضا شفاه الله أو مسافرا رجع إلى أهله سالما ومن رأى أنه وسط قوم عليهم السلاح وليس عليه سلاح وهو بينهم منظورا إليه فإنهم يرمونه بكلام ولا يصلون إليه بمكروه وإن لم يكن بينهم شحناء ولا منازعة فهو حصن وحرز لهم من أعدائهم ومن رأى أنه سلب منه سلاحه فإن ذلك ضعف لسلطانه وقوته

Advertisement

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق