الجري والعدو

Advertisement

أبوبكر بن محمد بن عمر الملا الحنفي الإحسائي

الجري والعدو

وأما الجريان والعدو سواء كان راكبا أو ماشيا فإنه يدل على الحرص والطمع فإن رأى أنه وقف من جريه أو عدوه فإنه قنوع لا يميل إلى الطمع وقال بعضهم من رأى أنه يعدو أو يجري وعرف الأمر الذي يطلبه فإنه يدركه عاجلا ويظفر به وإن كان راكبا فإنه يدل على تجديد سفره

Advertisement

رأيان على “الجري والعدو”

  1. حلمت ان صديقتي واسمها بسمة تمسكني من
    ذراعي اليسرى وشخص اخر رجل لم اعرفه يمسكني
    من ذراعي اليمنى والاثنين يحملاني ويركضان
    بي كالريح. وصلنا مكان به اكثر من طريق. نظرت
    الى اخر كل منهم ولم ارى نهاية اي طريق فيهم.
    وكنت سأهم باحد الاطرق و قلت لهما ذلك هو
    الطريق ولكن لن يؤدينا الى اي مكان ، ثم هما
    تركاني وانا عدلت عن الذهاب في اي طريق ،
    وبقيت ابحث عن مخرج آخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق