الحجامة

Advertisement

محمد بن سيرين

الحجامة

وأما الحجامة: فمن رأى أنّه يحجم أو يحتجم ولي ولاية، أو قلد أمانة، أو كتب عليه كتاب شرط، أو تزوج، لأنّ العنق موضع الأمانة فإن شرط، تزوج بجارية وطلبت منه النفقة وما لا يطيقه وإن لم يشرط، لم تطلب منه النفقة فإن كان الحجام شيخاً معروفاً فهو صديقه وإن كان شاباً فهو عدو له يكتب عليه كتاب شرط أو دين فإن حجم رجلاً شاباً ظفر بعدو له وقالوا الحجامة ذهاب المرض، وقالوا نقص المال وقيل من رأى حجاماً حجمه فهو ذهاب مال عنه في منفعة فإن كان ذا سلطان عزله فإن احتجم ولم يخرج منه دم، فإنّه دفن مالاً ولا يهتدي إليه، أو دفع وديعة إلى من لا يؤديها إليه فإن خرج منه دم صح جسمه في تلك السنة فإن خرج بدل الدم حجر فإنّ امرأته تلد من غيره فلا يقبل ذلك الولد، فإن انكسرت المحجمة، فإنّه يطلق امرأته أو تموت وقيل من رأى أنّه احتجم نال ربحاً ومالاً وقيل إنّ الحجامة إصابة السنة وقيل هي نجاة من كربة وحكي أنّ يزيد بن المهلب كان في حبس الحجاج، فرأى في منامه أنّه يحتجم فنجا من الحبس ورأى معن بن زائدة كأنّه احتجم وتلطخ سرادقه من دمه، فلما أصبح دخل عليه أسودان يقتلانه

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق