الخياطة

اعلانات

أبوبكر بن محمد بن عمر الملا الحنفي الإحسائي

 الخياطة

وأما الخياطة فمن رأى أنه يخيط ثوبه فإنه يلتم أمره ويصلح شأنه ومن رأى أنه يخيط ثياب الناس فإنه ينصحهم ويسعى في الصلاح بينهم ومن رأى أنه يخيط ثياب امرأته فإنه يصيبه هم وشر ومن رأى أنه يرفو ثوبه فإنه يخاصم ذا قرابة أو يصاحب من لا خير فيه وقيل يتوب من غيه ويستغفر الله من إثم ومن رأى أن إبرته التي يخيط بها انكسرت أو تخرمت أو انتزعت منه فإنه يتفرق شأنه ويغشو أمره ومن رأى أنها ضاعت أو سرقت فيشرف على ذلك ولا يتفرق شأنه ومن رأى أن بيده مسلة فإن كانت امراته حبلى ولدت ابنا وإن لم يكن له حمل فإن ذلك سفرا له

Advertisement

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق