الدرهم

اعلانات

الدراهم – الدنانير

محمد بن سیرین

الدراهم: الدراهم الجياد دين وعلم وقضاء حاجة أو صلاة، والنقية دنيا صاحب الرؤيا ومعاملته كل أحد على الوفاء وبقاء الكسب والأمانة والصحاح ونثارها على رجل سماع كلام حسن صحيح وعددها أعداد أعمال البر لأنّها مكتوب عليه لا إله إلا اللهّ محمد رسول اللهّ ولا تتم الأعمال إلا بذكر الله تعالى فإن رآها إنسان فإنّه يتم له أمر الدين والدنيا فإن رأى معه صحاحاً واسعة حساناً فإنّه دين، فإن كان من أبناء الدنيا نال دنيا واسعة ورزقاً حسناً وإن كانت امرأة حبلى ولدت غلاماً حسناً والدراهم الكثيرة إذا أصابها إفادة خير كثير من فرح وسرور، فإن رأى أنّ له على إنسان دراهم جياداً صحاحاً فإنه له عليه شهادة حق، وإن طالبه بها فهو مطالبته إياه بالشهادة فإن ردها كذلك فهو شهادة بالحق والصحة، فإن ردها مكسرة مال في الشهادة فإن ضيع درهماً حسناً فإنّه ينصح جاهلاً ولا يقبل منه الدراهم المزغلة غش وكذب وخلاف وخيانة في المعيشة، أو اجتراء على الكبائر والتي لا نقش فيها كلام ليس فيه ورع والتي نقشها صور، بدعة في الدين وفسق والمقطعة خصومة لا ينقطع، وقيل بل ينقطع فيها المقال وأخذها خير من دفعها لأن دفعها هم فإن سرق درهماً وتصدق به فإنه يروي مالا يسمعه فإن رأى معه عشرة دراهم فصارت خمسة نقص ماله، فإن رأى خمسة صارت عشرة تضاعف ماله وقال بعضهم الدراهم في الرؤيا دليل شر وجميع ما ختم بالسكة، وقيل الدراهم تدل على كلام تواتر في الأشياء الجليلة، وقيل الدراهم كلام وخصومة إذا كانت بارزة، فإن أعطى دراهم في صرة أو كيس استودع سراً وربما كان الدرهم الواحد ولداً والفلوس كلام رديء وصعب والدراهم الجياد كلام حسن، والدراهم الرديئة كلام سوء حكي أن رجلاً أتى ابن سيرين فقال: رأيت كأني في كمي دينارين فسقطا فكنت أطلبهما فقال: أنظر قد فقدت من كتبك شيئاً قال فنظرت فإذا قد فقدت حجتين وحكي أن رجلاً أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: رأيت كأني أصبت أربعة وعشرين ديناراً معدودة فضيعتها كلها فلم أجد منها إلا أربعة فقال: أنت تصلي وحدك وتضيع الجماعات وحكي أنّ رجلاً أتى ابن سيرين فقال: رأيت كأنّي أصبت درهماً كسروياً، فقال: تنال خيراً، فلم يمس حتى أفاده ثم أتى آخر فقال: رأيت كأنّي أصبت درهماً عربياً فقال له إنك تضرب فعرض له أنه ضرب مائة مقرعة فقيل لابن سيرين كيف عرفت ذلك؟ فقال: إن الكسروي عليه ملك وتاج، والعربي عليه ضرب هذا الدرهم وأتاه آخر فقال: رأيت كأنّي أضرب الدراهم فقال أشاعر أنت؟ فقال نعم ورأى رجل كأنّه وضع درهماً تحت قدمه، فقص رؤياه على معبر فقال: إنك – سترتد عن الدين فارتاع صاحب الرؤيا وقام فقصد الجهاد ليسلم دينه، فلما أن تراءي الجمعان أسرته الكفار وضرب بألوان العذاب إلى أن ارتد عن دينه، ودليل ارتداده وطؤه اسم الله تعالى وجاء رجل آخر فقال: كأني أطأ وجه النبي صلى الله عليه وسلم بقدمي، فقال له ابن سيرين: بت البارحة وخفك في رجلك؟ قال نعم قال انزعه فنزعه فسقط منه درهم عليه اسم الله واسم رسول الله

شیخ عبدالغنی نابلسی

الدرهم
يدل في المنام على الولد لمن عنده حامل. وقيل يدل على الذكر والتسبيح، وقد يدل على الضرب المؤلم، ومنهم من يرى أن الدراهم لمن أصابها في المنام أنه يصيب مثل عددها في اليقظة، وإن كانت الدراهم في صرة أو في كيس أو جراب فإنه سيودع سراً يحفظه لصاحبه، والدراهم تدل على الكلام، فإن كانت جياداً فإنها علم وكلام حسن وقضاء حاجة أو صلاة، وعدد الدراهم عدد أعمال البر، والدراهم الواسعة تدل على دنيا واسعة.
ومن رأى: على عضده دراهم مشدودة فإنها صنعة يكتسبها.
ومن رأى: أن له على إنسان دراهم، فإن له عليه شهادة حق، فإن أعطاه إياها مكسرة انحرف عن الشهادة.
ومن رأى: أن أضاع درهماً صحيحاً نصح جاهلاً ولم يسمع منه لأنه أضاع الكلام الصحيح، وأصوات الدراهم والدنانير تدل على الكلام الحسن، والدراهم التي لا نقش عليها تدل على كلام فيه ورع، والدراهم التي عليها الصور تدل على بدعة لحاملها وضاربها، والدراهم المقطعة خصومة لا تنقضي.
ورؤيا أخذ الدراهم خير من دفعها.
ومن رأى: أن معه عشرة دراهم فصارت خمسة فإنه ينقص ماله إلى ذلك الحد، وإن كانت الدراهم خمسة فصارت عشرة زاد ماله إلى ذلك الحد، والدراهم النقية صفاء دين صاحب الرؤيا وحسن معاملته لكل إنسان، والدراهم المنثورة في المنام كلام حسن.
ومن رأى: بيده درهماً فأصبح فلساً أصابه إفلاس، وإن كان بيده فلس فأصبح درهماً نال ربحا وخيراً ونصيحة، وإن عاد درهمه نصفاً فإنه يخسر نصف ما بيده من المال، وكذلك لو عاد ربعاً، وإن أصبح الدرهم ديناراً فإنه يكسب، وإن أصبح الدرهم قطعة ذهب فهو ذهاب، ووجود الدراهم ربح وسرور، والدرهم البهرج غش وكذب ومخرقة ومعيشة في حرام وإتيان الكبائر. وقيل من أعطي دراهم جياداً فإنه يبكى عليه، وإن دفع هو الدراهم إلى أحد بكى عليه.
ومن رأى: أنه ضاع له درهم أو سرق منه فإنه يشكو ولده، أو يصيبه ما يكره منه.
ومن رأى: أنه انتزع منه أو ذهب عنه ذهاباً لا رجوع فيه مات ولده، ومن سرق درهماً وتصدق به فإنه يروي ما لا يسمعه، وقال بعضهم: الدراهم في الرؤيا دليل شر، وجميع ما ختم بالسكة، والدراهم الرديئة كلام سوء، والدراهم مراهم تداوى بها جراح القلوب، وتدرأ عن المحزون الحزن، وتدل أيضاً على الهم، فإن كانت مزيفة كانت دالة على الغش في القول، أو الفعل والنفاق والرياء في العمل، والدراهم الواضحة ولاية أو كورة أو مال مجموع، وتدل على الحبس والضرب، أو على البيع والشراء، وهي أمن من الخوف أو سعة في الرزق، وإذا كانت الدراهم مخلوطة مع الدنانير دلت على إجابة الدعاء وقضاء الحاجات والشفاء من الأمراض، والمغشوش منها كلام رديء أو خادم لا خير منه. وربما دلت على قضاء الحاجات بشكل عنيف.

Advertisement

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “الدرهم”

  1. حلمت اني وجدت قطعة نقدية 50 دينار مرسوم عليها غزال وقطعتين 5 دينار وضع عليها صورة لجندي على الارض ثم ذهبت الى البقال حتى اشتري بها حلوى لاطفال اختي ولدان وبنتان بغية التصدق لان من عادتي اذا وجدت شيء ليس لى تصدقت به حتى ينتفع بها المضيع لذاك الشيء واناايضا فوجدت المكان يعج بالناس واشتريت بها 4 قطع شكولاطة و علبة ياغورت جبن طازج حلو المذاق ثم وجدت ان البائع قد اخطا في الحساب وارجع لي 20دينار مطبوع عليها اسد وقطعة 5دينارفعدت له واخبرته بان ياخذ النقود كلها لانه على خطا ومااخذته يعادل 60 دينار وليس 35دينار فكان مبتسما لحسن نواياي حتى انا كنت ابتسم ثم اخذت 10 حبات علكة وذاك بنقود اخرى قطعتين 5 دينار.ارجو التفسيرفي اقرب وقت وشكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق