الدكك

اعلانات

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا الدكك

 وأما الدكك التي توضع بأماكن الرؤساء لأجل الجلوس عليها أو وضع الشيء عليها فإنها تؤول بالنسوة، وإذا كانت مفروشة فهي أجود

ورؤيا الصعود على التخوت والأسرة والمنابر والكراسي والسدد والدكك وما أشبه ذلك يؤول بعلو قدر ورفعة وحصول نعمة وخير ومنفعة والنزول عن شيء من ذلك ليس بمحمود، وربما كان لذوي المناصب عزلا ولمن يؤمل أملاً عدم إصابة وكل صعود محمود وكل هبوط أو نزول بضده

 ومن رأى: أنه يصنع شيئاً من ذلك فإنه ينسب في التقريب إلى ما ينسب له ذلك النوع فليعبر بتعبيره

أما الحرق والكسر في شيئاً من ذلك فليس بمحمود

 ومن رأى: أنه ألصق شيئاً منها إلى بعضها فإنه يؤول بجمع ذلك بمكان واحد فليعتبر حاله في الرؤيا

 ومن رأى: أن له شيئاً من هذه الأنواع فهو محمود على أي وجه كان

 ومن رأى: أن دككه موضوعة وعليها دكك أخرى وهو جالس فوقها فإنه يؤول على ثلاثة أوجه: إما أن يتزوج امرأتين أو يتولى وظيفتين وإلا فهو عز ورفعة بالغة ولمن لا يستحق ذلك فغير جيد في حقه

أما دكك المغتسل فإنها تؤول برفعة يحصل فيها فساد في الدين، وربما دلت على إمرأة منقبة نافعة، وربما كانت امراة عاهرة قليلة الحياء، وربما كان ارتكاب أمر مكروه

 وأما التابوت والنعش فهما بمعنى واحد، وقد تقدم الكلام فيهما

Advertisement

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق