الستر

الستر

محمد بن سیرین

الستر: فقد قال أكثرهم هو همّ، فإذا رآه على باب البيت كان هماً من قبل النساء، فإن رآه على باب الحانوت فهو هم من قبل المعاش، فإن كان على باب المسجد فهو هم من قبل الدين، فإن كان على باب دار فهو هم من قبل الدنيا والستر الخلقِ هم سريع الزوال، والجديد هم طويل، والممزق طولاً فرج عاجل، والممزق عرضاَ تمزق عرض صاحبه، والأسود من الستور هم من قبل ملك، والأبيض والأخضر فيها محمود العاقبة هذا كله إذا كان الستر مجهولاً أو في موضع مجهول فإذا كان معروفاً فبعينه في التأويل وقال بعضهم الستور كلها على الأبواب هم وخوف مع سلامة وإذا رأى المطلوب أو الخائف أو الهارب أو المختفي كان عليه ستراً، فهو ستر عليه من اسمه، وأمن له وكلما كان الستر أكبر كان همه وغمه أعظم وأشنع وقال الكرماني إنَّ الستور قليلها وكثيرها ورقيقها وصفيقها، إذا هو رؤي على باب أو بيت أو مدخل أو مخرج، فإنّه هم لصاحبه شديد قوي ومأزق منه وضعف وصغر، فإنّه أهون وأضعف في الهم وليس ينفع مع الشر لونه إن كان من الألوان التي تستحب لقوته في الهم والخوف كما وصفت وليس في ذلك عطب، بل عاقبته إلى سلامة وما كان من الستور على باب الدار الأعظم أو على السوق العظمى أو ما يشبه ذلك، فالهم والخوف في تأويله أقوى وأشنع وما رؤي من الستور لم يعلق على شيء من المخارج والمداخل فهو أهون فيما وصفت من حالها وأبعد لوقوع التأويل وكذلك ما رؤي أنّه تمزق أو قلع أو ألقي أو ذهب، فإنّه يفرج عن صاحبه الهم والخوف والمجهول من ذلك أقوى في التأويل وأشده وأما المعروف من الستور في مواضعها المعروفة فإنّه هو بعينه في اليقظة، لا يضر ذلك ولا ينفع حتى يصير مجهولَا لم يعرفه في اليقظة

شیخ عبدالغنی نابلسی

الستر
هو في المنام دال على ستر الأمور. وربما دل على الرفيق الكاتم الأسرار، والزوجة التي تستتر على الإنسان أحواله تصونه عن النظر إلى غيرها، فإن كان معلماً دل على رفع قدر من دل عليه من زوجة أو ولد أو دار، والستر المجهول هم لمن رآه في المنام، فإن كان بباب حانوت فهو هم في المعيشة، وإن كان بباب دار فهو هم من قبل الدنيا، والستر العتيق هم لا يدوم.
ومن رأى: سترا ممزقاً فرح ونال سروراً، والسر الأسود هم من قبل مال، والستر على باب المسجد هم من قبل الدين، والستر المعروف الذي يرى في المنام بعينه لا يضر ولا ينفع، والستور في غير مواضعها هم وحزن، وفي مواضعها لا تأويل لها.
ومن رأى: ستراً على غير باب أو مدخل أو في موضع شنيع فهو هم شديد، وخوف قوي ثم تؤول عاقبته إلى خير وعافية، وما عظم منها وضعف فهو أقوى وأشد، وما رق فهو أسهل وأضعف.
وإن رأى أن ذلك الستر قطع أو ذهب به فإنه يذهب عن ذهنه الهم والحزن، والستارة إذا رآها رجل عازب فإنه يتزوج إمرأة تستره عن المعاصي وعن الفقر والحاجة، وكذلك المرأة إذا لم يكن لها زوج، والستر على باب البيت هم من قبل النساء، والستر البالي هم سريع الزوال، والستر الجديد هم طويل، والستر الممزق طولاً فرع عاجل، والممزق عرضاً تمزق عرض صاحبه، والستر الأسود هم من قبل الملك، والستر الأبيض، أو الأخضر محمود العاقبة.
وإذا رأى المطلوب، أو الخائف، أو الهارب، أو المختفي ستراً على سرير فهو ستر عليه، وكلما كان الستر أكبر كان همه أكبر وأعظم وأشنع، وكثرة الستائر في المنام دليل على تعذر الأحوال. وربما دلت الستائر على الستر في الأمور، وكشفها دليل على الافتضاح. أنظر أيضاً الكتمان.

اظهر المزيد

4 آراء على “الستر”

  1. السلام انا اميرة و انا في مشكلة مع زوجي و في بيت اهلي رات امي في المنام كانني في منزلي ان زوجي جاء للمنزل و قال قالت لك ابنتكي اعطني سترة النافدة البنفسجية لقد نيتها و اتصلت بي و قالت انا داهب الى العمل حتى بجدي و جدتي دخلو و قالت امي لقد اتو هم سببحتون لك عن السترة

  2. اللهم صلي على سيدنا محمد ..رايت في المنام ان بيت حماي ممتلئ بالستائر الفخمه المطرزة بلونين الخمري والاخضر ومعها اريكات فخمه بنفس الالوان واللافت انها كانت تملأ البيت حتى في اماكن غير مخصصه للستائر مثل مدخل البيت والكوريدور وعندما سالتهم عنها قالو هي استعارة من عند احد اقاربهم ..وكنت في غاية الذهول .. ما تاويل منامي جزاكم الله خيرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق