السيول

Advertisement

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا السيول

 من رأى السيل يغرق الأرض فإنه بلاء يغشى الناس أو عدو يسير إليهم أو وباء يقع فيهم إلا أن يكون ماء نزل من السماء فإنه خير وغياث

 ومن رأى: أن السيل يدخل أرضاً فإن العدو هم لتلك الأرض بالضرر وكل ماء غالب لا خير فيه وكل ماء ينقص فلا تحذر عائلته، خصوصاً إن كان كدراً

 ومن رأى: أن السيل ذهب به ثم نجا منه فإنه يصيبه أمر شديد من سلطان أو ممن يقوم مقامه

 ومن رأى: أنه يعالج سيلاً فإنه يعالج عدواً والظافر في اليقظة لأنهما نوعان مختلفان

 ومن رأى: أن سيلاً قد حال بينه وبين مقصده فإنه عكس وهم وعدم حصول مطلوب

 ومن رأى: أنه يخرج من سيل فإنه يخرج من هم، وقيل السيل عدو أو ملك جائر

 ومن رأى: أنه هرب من السيل فإنه نجاة من عدو ولكن بخوف، وقيل السيل في المكان البارد مضرة وفي المكان الحار منفعة وسرور

 ومن رأى: أن سيلاً قوياً دخل مكاناً فخربه فإنه يؤول على هلاك أهل ذلك المكان لقوله تعالى ” ففتحنا أبواب السماء بماء منهمر “

 ومن رأى: أن السيول والمياه طفحت إلى أن غطت العالم فإنه حصول عقوبة لأهل ذلك المكان لقوله تعالى ” فأرسلنا عليهم الطوفان ” وربما دل السيل إذا خرب الأماكن على ظلم الملك وجوره

 ومن رأى: سيلاً يجري في مكان يقتضي جريان الماء فيها ولكن ليست عادته ذلك فإنه هم وغم

 وبالمجمل فإن رؤيا السيل تؤول على أربعة أوجه: عدو كبير أو ملك ظالم أو عسكر غالب أو فتنة شديدة

Advertisement

رأي واحد على “السيول”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق