الصيام والفطر

الصيام والفطر

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا الصيام والفطر

 من رأى أنه صائم فإنه سليم الدين وقليل الكلام فيما لا يعنيه

 ومن رأى: أنه يفعل ما لا يجوز للصائم فإنه نقص في دينه

 ومن رأى: أنه صائم ثم أفطر في وقته أصاب في دينه ودنياه خيراً ورزقاً واسعاً وذهب عنه الهم والخوف

 ومن رأى: أنه أفطر في غير الوقت فإنه يغتاب الناس أو يكذب، وربما دل على المرض أو السفر لقوله تعالى ” فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضاً أو على سفر ” الآية

 وبالمجمل فإن رؤيا الصوم يؤول على عشرة أوجه: قدر ورياسة وصحة ومرتبة وتوبة وظفر وزيادة نعمة وحج وعز وولد

 ومن رأى: أنه أفطر متعمداً فإنه يتعب في سفره ويحصل له بلاء

 ومن رأى: أنه أفطر ناسياً فإنه يدل على حصول رزق حلال

 ومن رأى: أنه صام شهرين فإنه يتوب من ذنوبه

 ومن رأى: أنه صام تطوعاً فإنه يأمن من المرض، وقيل ربما دلت رؤيا الصوم على الصحة لقوله عليه الصلاة والسلام: صوموا تصحوا

 ومن رأى: أنه صام سنة متصلة فإنه يتوب أو يحج

 ومن رأى: أنه صام عاشوراء فإنه يخلص من الهم والغم

 ومن رأى: أنه في شهر الصيام دلت رؤياه على غلاء السعر وضيق الطعام، وربما دلت رؤياه على صحة دينه وخروجه من الهموم والشفاء من الأمراض وقضاء الديون

 ومن رأى: كأنه صام شهر رمضان حتى أفطر، فإن كان في شك فإنه يأتيه البيان لقوله تعالى ” هدي للناس وبينات من الهدى والفرقان “

Leave a Reply