العرش

اعلانات

احسائی

رؤية العرش والكرسي

ومن رأى العرش والكرسي دل على أن الرائي زاكي العمل كثير الخير والبركة هذا إن رآهما على هيئة حسنة وإلا دل على بدعة وضلالة ومن رأى العرش وهو مريض دل على أنه يموت ومن رأى أنه جالس عليه فإنه رفعة وعز وشرف إن كان أهلا والكرسي يدل للعلماء وذوي المناصب على الرفعة والعدل لمن جلس عليه ويدل على التزوج والسفر وللمريض على الموت

العرش
من رآه في المنام في صفة حسنة كان بشارة له بسلامة معتقده، وإن رآه ناقصاً صفة من الصفات دل على بدعة وضلالة. وربما دل العرش على ما يركبه الإنسان من خير أو شر، ويدل على المنصب الجليل لأربابه. وربما دل على الزوجة والدار والمركب والنصرة على الأعداء، ويدل على عمل الشعر وذلك من الاشتقاق. وربما دلت رؤيا العرش على العمل الصالح لمن رآه في صفة حسنة.
ومن رأى: العرش ورأى الله سبحانه وتعالى قد استوى عليه دل على صحة يقينه، وحسن دينه، ومن رآه وفيه خلل يدل على الأهواء والبدع فليتب إلى الله تعالى.
ومن رأى: نفسه فوق العرش وربه تحته وكان ممن يصلح للملك فإنه يطغى على الإمام ويتكبر في الأرض، وإلا كان عاقاً لوالديه أو أستاذه أو خالف سيده إن كان عبداً.

میلر

عرش:
إذا حلمت أنك جالس على عرش فسوف تصل بسرعة إلى الشهرة والثروة.
إذا نزلت عن العرش فهذا ينبئ بحوادث محزنة وحظ تعيس. إذا رأيت الآخرين على العرش فسوف تصل بسرعة إلى الثروة عبر مصالح الآخرين.

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا العرش وما يتصف به

 من رآه على هيئته الوصوفة عند العلماء فهو خير على كل حال، وقيل إن العرش يعبر بأمير كبير

ومن رآه وهو مزخرف يعبر بأنه يصاحب رجلاً جليل القدر ويحصل له منه عز وجاه، وإن رآه مزخرف وملوناً بألوان شتى يدل على أن الرائي يصاحب رؤساء ذوي فضائل ومعرفة ويعلو قدره

ومن رآه على غير هيئة حسنة فيكون ذلك نقصاً في حق الرائي وحقارة له

 وبالمجمل فإن رؤيا العرش تؤول على خمسة أوجه: رئاسة ورفعة ومرتبة وعز وجاه

 ومن رأى: أنه يطيل النظر إلى العرش من غير مشقة فإنه يدوم في سلطانه

رؤيا كرسي الله تعالى

 وهو في المنام علم، وقيل هو رجل كامل عاقل

 ومن رأى: أنه متلألئ بالنور وعليه جلالة وهيبة فيكون الرائي ذا مهابة وصلاح، وإن رآه أحد من العلماء يكون في حقه أحسن من غيره ويصل إلى رائيه خير من السلطان العادل أو من العالم العامل ويكثر ماله

 ومن رأى: بضد ذلك فيدل على حصول نقص في أمور العلماء والأدباء

وقال جعفر الصادق رضي الله عنه: رؤية الكرسي تؤول على ستة أوجه: العدل والعز والولاية وعلو الأمر والقدر والجاه

 وأما الكرسي الذي يؤلفه النجار فهو إمرأة بقدر ذلك الكرسي

ورؤية الكرسي خير على كل حال ما لم يكن فيه ما ينكر في الشريعة، فإن كان فيه ما ينكر فليس بجيد في حق الرائي إما في الدين أو في أمر يطلبه من أمور الدنيا

Advertisement

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق