Home / العنق

العنق

Sponsored Links

رؤيا العنق

محمد بن سیرین

وأما العنْق: فموضع الأمانة، وزيادتها زيادة في الدين وأداء الأمانة، ونقصانها نقصان في أداء الأمانة: فإن رأى كأنّ فى عنقه حيه مطوقة، فإنّه لا يزكي ماله، لقوله تعالى: ” سَيُطًوّقُونَ مَا بَخِلُوا بِهِ يَوْمَ القِيَامَةِ ”  فإن رأى كأنّ ودجيه انفجرا دماً، فإنّه يموت فإن رأى الإمام في عنقه غلظاً، فهو قوته في عدله، وقهره لأعدائه، والغلظ في القفا قوة علىِ ما قلّده الله، وحسن القفا يدل على الفرار والهرب وشعر القفا يدل على أنّ له مالاً وعليه مال وحلق القفا أداء الأمانة وقضاء الدين فإن رأى كأنّ لا شعر عليه، دل على إفلاسه ورأى رجل كأنّ عنقه لا بطويل ولا بقصير، فقص رؤياه على معبر، فقالط: إن كنت سيئ الخلق حسن خلقك، وإن كنت شجاعاً ازدادت شجاعتك، وإن كنت رديء الطبع كرمت

شیخ عبدالغنی نابلسی

العنق
هو في المنام محل الأمانة.
وإن رأى عنقه رقيقاً فإنه ظالم عاجز عما حمل من الأمانة.
ومن رأى: في عنقه حية مطوية فإنه لا يزكي ماله.
وإن رأى الإمام في عنقه غلظاً فهو قوته في عدله وقهره لأعدائه.
ومن رأى: في عنقه وجعاً فقد أساء في المعاشرة أو في أداء أمانته.
ومن رأى: عنقه قد ضرب بالسيف فإنه يشفي إن كان مريضاً، وإن ضرب عنقه صبي أمرد فإنه يموت، لأن الصبي الأمرد يشبه الملك، ومن ضرب عنقه وهو مهموم فرج الله همه، وإن كان مملوكاً عتق، وإن كان عليه دين وفاه، وكذلك السجين يخرج من السجن، والعنق محل الولاية والشهادة والوصية والزكاة والدين.
ومن رأى: أن عنقه مليح سمين لائق ببدنه دل على منصب جليل، وإن كان شاهداً فهو بريء الذمة، وإن كانت عنده وديعة تخلص منها أو قضى ما عليه من الدين.
وإن رأى في عنقه دمامل أو قيوحاً أو دماء سائلة فإنه يدل على اشتغال ذمته.
وإن رأى في عنقه كتاباً دل على أنه مشغول الذمة فيما بينه وبين الله تعالى.
وإن رأى في عنقه غلاً دل ذلك على النار، ولدل حسن عنق الميت على البراءة، كما أن حسن عنق المسافر دليل على قدومه سليماً.
ومن رأى: في عنقه حبلاً أو سلكاً من جواهر أو لؤلؤاً كان دليلاً على الفضل والعلم والقيام بالحق.
وإن رأى النبي صلى الله عليه وسلم قرصه في عنقه فقد زجره عن سوء تقلده، وقد يدل على قضاء الدين، والشفاء من المرض.
ومن رأى: عنقه متوسط الطول حسن خلقه، وإن كان شجاعاً ازدادت شجاعته، وإن كان رديء الطبع صار كريماً، والعاتقان من أمانات النساء والعنق من أمانات الرجال.
ومن رأى: طائراً على عنقه وكان أبيض فهو عمل حسن، وإن كان اسود فهو عمل قبيح.
ومن رأى: في عنقه مصحفاً فهو القيام بالحق والعهد وتلاوة القرآن الكريم.

Advertisements

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*