Home / تفسير الأحلام / القائدۃ الثانیة

القائدۃ الثانیة

Advertisements

الغالب أن ما یأتی من دارالحق فھو حق مع القوانین:

والمقصود بدارالحق : الدار الٓخرۃ ؛ فما یأتی منھا فھو حق ، کرؤیةالأموات ورؤیةالجنةوالنار والبعث والصراط ونحوہ

ومثاله : قصة ثابت بن قیس رضی اللہ عنهلما استشھد فیی معرکةالیمامةوکانت علیهدرع نفیسة فأخذ ھا أحد المسلمین ، فبینما أحد المسلمین نائم اِذا أتاہ فیی منا مه وقال له :أو صیک بوصیةفاِیاک أن تقول : ھذا حلم فتضیعه ! ، اِنی لما قُتلت مرّبیی رجلُ من المسلمین وأخذ درعی ، ومنزلهفیی أقصی الناس ، وعند خبا ئهفرس یتسنّ فیی طوله(أی یمرح فیی حبله المشدود ) ، وقد کفأ علی الدرع برمة(قدر) وفوق البرمة رحل ، فأت خالداً فمرہ أن یبعث اِلی درعی فیأخذھا ، فاِ ذا قدمتَ اِلی خلیفة رسول اللہ ﷺ أبی بکر فقل له : اِن علی من الدَین کذا وکذا ، وفلان من رقیقیی عتیق ، فأتی الرجل خالداً فأ خبرہ ، فبعث اِلی الدرع فأأتی بھا ، وحدّث ابا بکر برؤیاہ فأجاز وصیة بعد موته) ، ولذا قیل : لا یُعلم أحدُ أجیزت وصیّةبعد موتهاِلا ثابت بن قیس رضی اللہ عنه(۱) ۔

قال الشیخ محمد بن عثیمین رحمة اللہ : ( کل رؤیا تدل قرائنُ علی صدقھا فلا مانع من اِجازتھا ) (۲)۔

……………………………………………………………………….

 (۱)  رواہ الحاکم فیی المستدرکوصححهووافقهالذھبی ( المستدرک مع التخلیص) ۳/۲۳۵ ۔

(۲)  انطر الرؤی والأحلام ص ۴۸ لأحمد العرینی۔

Advertisements ..........................