Home / القاعدۃ الثامنة

القاعدۃ الثامنة

Sponsored Links

ما کان له فیی الواقع صلة مباشرۃ فاِنهلا یعتدّ بهویلحق حینئذ بحدیث النفس مالم یکن بعد اِستخارۃ أو استشارۃ أو دعاء

مثاله : من کان لدیهاختبار غداً فیری نفسهوقد دخل صالةالاختبار ، ومثل رجل ضُرب فیی الواقع فیری نفسهھو الضارب فھذا نوع من التفریغ الانفعالی فلا یعتد به۔

أما ماکان بعد دعاء فمثل : حدیث عبد اللہ بن عمر رضی اللہ عنھما قال : قال رسول اللہ ﷺ : ( رأیت أمرۃ سوداء ثائرۃ الرأس خرجت من المدینةبمھیعةوھیی الجحفة، فأولت أن وبا بالمدینةنقل اِلیھا )۔ (۱)

فھذا رؤیا وقد دعا ء النبی ﷺ فیی ذھاب حمی یثرب لما عاناہ الصحابةمنھا اِلی الجحفةلکون المشرکین بھا حینئذ وکان یتوقع الاِ جابةفلما رأی ھذا الرؤیا استبشر بھا خیراً وعبرھا لأ نهینتظر اِ جابةدعائه۔

ویقاس علی الدعاء الاستخارہ والاستشارۃ ، فالرؤیا بعدھما حجة فیی ھذا الباب

………………………………………………………………………

(۱ ) رواہ البخاری (۶۲۳۲)

Advertisements