Home / القاعدۃ السابعة والثلاثون

القاعدۃ السابعة والثلاثون

Sponsored Links

دلالات الأرقام حجة فیی الأحلام:

وذلک ان الأرقام اِما رموز وقتیة مثاله : قصة رؤیا ملک مصر : ( اَنِّی اَرَا سَبعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ یَأکُلُھُنَّ سَبعُؐ عِجَافُٔ)، فالبقرات السمان ھی السنون الخصبةوالعجاف ھی السنونً المَجدبةً، وکقول المرأۃ التی رأت أن القمر دخل فیی الثریا فقال ابن سیرین : زعمت ھذہ المرأۃ أنی میت اِلی سبعة أیام ، قال الأشعث : فعددنا سبعة أیام فدفناہ فیی الیوم السابع ، وذلک أن الثریا سبعة نجوم ، والقمر المرادبهالعالم وھو ابن سیرین ، ودخولهموته ۔

أو أن الأرقام رموز الأشخاص مثاله : عن وھب بن منبهقال  : اِن یعقوب علیه السلام رأی فی المنام قبل فقد یوسف علیه السلام کأن عشرۃ ذئاب أحاطت بیوسف ویعقوب علی جبل ، ویوسف فیی السھل فتعاورتهبینھم فأشفق علیه وھو ینظر اِلیهمن فوق الجبل ، اِذٓ انفرجت الأرض لیوسف فغار فیھا وتفرقت عنه الذئاب ، فذلک قوله لبنیه( وَاَخَافُ اَن یَّأ کُلَھُذِّبُ ) وھذا حدیث مرسل ، وقول وھب لا یکون من قبیل الرائی ولعلهمن الاِسرائیلیات ، فالعشرۃ ھم اِخوۃ یوسف من أبیه، وھم الذین کادوا لیوسف علیه السلام وبھذا تستطیع تمیز الأرقام وتعبیرھا والغالب فیھا أنھا رموز وقتیةفمثلاً : لو أعطی اِنسان مبلغاً وقدرہ ( ۲۱۰۵۰) ریالاً ، فھذا الرقم ھو تاریخ معین للرائی فتجرد الأرقام من الأصفار ، ثم تقلب الأرقامفیکون التاریخ کا لآ تی ۲۱/۵ من السنةالتی ھو فیھا وھو خیر وفرج للرائی ۔ وأحیا ناً تجمع الأرقام فیکون تاریخاً لحدث معین واللہ أعلم

Advertisements