Home / القاعدۃ العشرون

القاعدۃ العشرون

الرؤیا واقع متکامل تضرہ التجزیة:

فلا یستثنی من الرؤیا ألفا ظھا ولا قرا ئنھا ، فالجمیع معمول به، بل یلزم المعبرأن یراعی مادلّت علیه الرموز من معانٍ ومادلّت علیه من لوازم ، ومثل ذلک من یحکم علی کتاب لم یقرأمنهاِلا فصلاً واحداً ، فحکمه حینئذٍ ناقص ، فلا بد أن یراعی المعبر جمیع الرموز ویضعَھا فیی وحدۃ متکاملةمتماسکة۔

مثاله :

لو رأی اِنسان حیةًتلدغه فشرب عسلاً ، فبادرہ المعبر بقوله : تصیبک عین فتؤذیک ثم سکت لأ ضر بھذا الرائی ؛ لأنه لم یعبر شرب العسل وھو الشفاء من تلک العین ویقصد به الرقیةبکلام اللہ وھو شفاء لہذا الداء