الكفر

محمد بن سيرين

الكفر

الكفر: في التأويل يدل على غنى، لقوله تعالى: ” كلا إنَّ الإنسان لَيَطْغَى، أن رَآه استَغْنَى ”  وقد يدل على الظلم، لقوله: ” والكافرُونَ هُمْ الظَالِمون ”  ويدل على مرض لا ينفع صاحبه علاج، لقوله تعالى: ” سَواءٌ عَلَيْهِمْ أأنْذَرْتَهُمْ أمْ لَمْ تُنْنِرْهُمْ لا يُؤمِنُون ”  فكثرة الكفار كثرة العيال والشيخ الكافر عدو قديم العداوة ظاهر البغضاء، والشيخ المجوسي عدو لا يريد هلاك خصمه، والشيخ اليهودي عدو يريد هلاك خصمه والشيخ النصراني عدو لا تضر عداوته، والجارية الكافرة سرور مع خنا ومن رأى كأنّه فسد دينه سفه على الناس وأذاهم، كما لو رأى أنّه سفه فسد دينه، لقوله تعالى: ” وأنّهُ كانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى الله شَطَطا “

. .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*