Home / الوحل

الوحل

Sponsored Links

احسائی

الوحل

ومن رأى وحلا من ماء مطر وساقية أو نحوها أو ماء كدرا من طين ونحوه فإنه هم وخوف في ذلك الموضع الذي يرى ذلك فيه ومن رأى أنه يمشي في طين فإنه يصيبه هم بقدر وحله في الطين وإن كان مريضا أو مهموما فإنه يطول مرضه أو همه

الوحل

محمد بن سیرین

الوحل: في الحمأة والطين لا خير في جميع ذلك فإن رأى ذلك مريض دام مرضه، إلا أن يرى أنّه خرج منه، فإنّه خروجه من المرض وعافيته، وغير المريض إذا مشى فيه أو وحل فيه، دخل في فتنة وبلاء وغم، أو سجن، ويد سلطان، فإن خلص منه في منامه أو سلم ثوبه وجسمه منه في تلك الوحلة، سلم مما حل فيه من الإثم في الدين والعطب في الدنيا، وإلا ناله على قدر ما أصابه وكلما تعلك طينه أو تعمق قعره، كان ذلك أصعب وأشد في دليله وكلما فسدت رائحته واسود لونه، كان ذلك أدل على حرامه وكثرة آثامه وسوء نياته وكذلك عجن الطين وضربه لبناً، لا خير فيه، لأنّه دال على الغمة والخصومة، حتى يجف لبنه أو يصير تراباً، فيعود مالاً يناله من بعد كد وهم وخصومة وبلاء

شیخ عبدالغنی نابلسی

الوحل
هو في المنام لمن مشى فيه فينال فتنة ومشقة.
ومن رأى: أنه يمشي في طين فإنه هم وخوف، والوحل إذا رآه المريض دام مرضه إلا أن يرى أنه خرج منه، وغير المريض إذا مشى فيه دخل في بلاء أو سجن، وعجن الطين وضربه لبناً لا خير فيه لأنه دال على الغم والبلاء والخصومة، وبلاء الوحل خصومة ونكد. وربما دل على الدين، أو الكلام في العرض. وربما دل على الحمل للمرأة بالولد الذكر، لقوله تعالى: ” ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين “. ويدل الوحل على تعطيل الحركات وقطع الصلوات، والوحل حول إذا اشتققته. وربما كان الوحل لوحاً للقارئ. وربما دل الوحل على الفخر بالنعم، أو الشرك، أو الفكر بالله. وربما دل الوحل على المرأة السيئة الأخلاق الصعبة المراس، وإن كانت الأرض قاحلة ورأى الوحل في المنام كانت بشارة له بكثرة العشب، وإن كان الوحل من بئر دل على الميراث وظهور البركة، أو الودائع والأسرار. أنظر أيضاً الطين.

خليل بن شاهين الظاهري

 رؤيا الوحل

 قال ابن سيرين: من رأى أنه في ماء مطر أو ساقية فإنه هم وغم، وربما كان الوحل ذنوباً يصيبها

 ومن رأى: أنه توحل في بحر أو نهر فإنه يصيبه هم من قبل السلطان، وربما دلت الموحلة على التفكر في أمور الدنيا

Advertisements

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*