الوقائع المعاصرۃ المثال الأول

امرأۃ صالحةً رأت نفسھا تتقدم صفوفاً أربعة من الرجال فی احد الجوامع ثم تؤم الناس ۔ فقال لہا أحد المعبرین : تکونین قدوۃ حسنة لبنی جنسک ۔ وقال الآ خر :بعد أربعة أیام یُصلیً علیکِ فأحسنی لقاءربک وبعد ذلک تصدقت المرأۃ بمال کثیر وختمت القرآن الکریم عدۃ مرات ثم توفیت رحمھا اللہ بعد أربعة أیام ۔

التحلیل :
رموز ھذہ الرؤیا : المرأۃ الصالحة ، التقدیم في الصلاۃ ، أربعة صفوف من الرجال ، أمامة الناس ۔ فالمعبر الأول : أغفل بعض الرموز مثل : التقدم فی الصلاۃ ، وصفوف الرجال الأربعةوأعمل بعض الرموز : کصلاحھا واِمامتھا والرؤیا واقع متکامل تضرہ التجزئةکما في (قاعدۃ ۲۰) والسفوف الأربعةھی من دلالةالأرقام وھی حجةفي الأحلام (قاعدۃ ۳۷)ولأن رمز الاِمامة لا یلیق بالمرأۃ فھو خاص بالرجل فلا بد من اعتبار ھیئات الناس وأقدارھم (قاعدۃ ۲۱) ، ولأن الأصل تأخیر النساء فی الصلاۃ فوجد رمزین متضادین وھو الاِمامةوصلاح المرأۃ وکل ما أشکل تأویلهلرموزہ المتضادۃ فیعمد اِلی الرمز الواضح( قاعدۃ ۳۰) وھو تقدیمھا للصلاۃ علیھا وھو ألیق بھا ولا یمکن أن تتقدم ھذہ المرأۃ علی صفوف  الرجال اِلا بھذہ الصورۃ فناسب ھذہ التعبیر لتجدید التوبة وکثرۃ العمل الصالح

. .
امرأۃ صالحةً رأت نفسھا تتقدم صفوفاً أربعة من الرجال فی احد الجوامع ثم تؤم الناس ۔ فقال لہا أحد المعبرین : تکونین قدوۃ حسنة لبنی جنسک ۔ وقال الآ خر :بعد أربعة أیام یُصلیً علیکِ فأحسنی لقاءربک وبعد ذلک تصدقت المرأۃ بمال کثیر وختمت القرآن الکریم عدۃ مرات ثم توفیت رحمھا اللہ بعد أربعة أیام ۔ التحلیل : رموز ھذہ الرؤیا : المرأۃ الصالحة ، التقدیم في الصلاۃ ، أربعة صفوف من الرجال ، أمامة الناس ۔ فالمعبر الأول : أغفل بعض الرموز مثل : التقدم فی الصلاۃ ، وصفوف الرجال الأربعةوأعمل بعض الرموز : کصلاحھا واِمامتھا والرؤیا واقع متکامل…

Review Overview

User Rating: 3.23 ( 2 votes)