حلم و تأويل رؤيا رؤى لبعض الصحابة

اعلانات

حلم و تأويل رؤيا رؤى لبعض الصحابة

رؤى لبعض الصحابة:

‏لعل من أبرز الرؤى رؤيا الصحابي الجليل عبد الله بن زيد الأنصاري ومشروعية الأذان وتفصيل هذه الرؤيا في الرواية التالية :

‏(ب – 1) عن محمد بن عبد الله بن زيد عن أبيه قال: كان رسول الله صلي الله علية وسلم قد هم بالبوق وأمر بالناقوس فنحت , فارتي عبد الله بن زيد في المنام قال: رأيت رجلآ عليه ثوبان آخضران يحمل ناقوسأ, فقلت له: يا

‏عبد الله تبيع الناقوس؟ قال: وما تصنع به؟ قلت: انادي به الى الصلاة. قال: أفلا أدلك على خير من ذلك؟ قلت: وما هو؟ قال: ‏تقول: الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر. آشهد أن لا اله الا الله . أشهد أن محمد رسول الله أشهد أن محمدأ رسول الله . حي على الصلاة . حي على الصلاة. حي على الفلاح . الله أكبر, الله أكبر, لا اله الا الله .

قال: فخرج عبد الله بن زيد حتى أتى رسول الله صلي الله علية وسلم فأخبره بما رأى» قال: يا رسول الله رأيت رجلأ عليه ثوبان أخضران يحمل ناقوسأ. . . فقص عليه الخبر. فقال رسول الله صلى الله علية وسلم : ” أن صاحبكم قد رأى رؤياه فاخرج مع بلال الى المسجد فألقها عليه وليناد بلال , فإنه .أندى صوتا منك “(1). والمراد بأندى صوتأ منك : أقوى وأقدر منك على التصويت, والندا هو بعد ذهاب الصوت , وأندى أفعل تفضيل منه.

‏لنعود إلى القصة. . قال عبد الله بن زيد فخرجت مع بلال إلى المسجد فجعلت ألقيها عليه وهو ينادي بها.

‏قال: فسمع عمر بن الخطاب بالصوت , فخرج فقال: يا رسول الله و الله لقد رأيت مثل الذي رأى.

‏وقد سر هذا الصحابي كثيرأ ومما قال في ذلك:

أحمد الله ذا الجلال وذا الإكرام حمدا على الأذان كثيرا
إذ أتاني به البشير من الله فأكرم به لدي بشيرا
في ليال والى بهن ثلاث كلما جاء زادني توقيرا

( ‏ب – 2 ‏) كذلك من الأمثلة على رؤى الصحابة ما جاء عن عبد لله بن عمر ‏رضي الله عنهما قال: كان الرجل في حياة رسول صلي الله علية وسلم إذا رأى رؤيا أقصها على رسول الله صلي الله علية وسلم قال : وكنت غلامأ شابأ عزبا – والعزب من لم يكن له زوج فيقال له: عازب وجمعة عزاب – قال. . وكنت أنام

‏في المسجد على عهد رسول الله صلي الله عليم وسلم فرأيت في النوم كأ‏ن ملكين أخداني فذهبا بي الى النار , فإذا هي قطرية كطي البئر واذا لها قرنان كقرني البئر ومعنى هذا: قرون البئر جوانبها التي تبني من حجارة توضع عليها الخشبة التي تعلق فيها البكرة , والعادة أن لكل بئر قرنين , ونعود للحديث قال ابن عمر: واذا لها قرنان كقرني البئر واذا فيها ناس قد عرفتهم فجعلت آقول: آعوذ بالله من النار أعوذ بالله من النار, آعوذ بالله من النار. قال : فلقيهما

ملك فقال لي : لم تلاع آي لا روع عليك ولا ضرر . فقصصتها على حفصة . فقصتها على رسول الله صلي الله علية وسلم فقال النبي صلي الله علية وسلم : ‏نعم الرجل عبد الله لو كان يصلي من الليل ‏.

‏قال سالم: فكان عبد الله بعد ذلك لا ينام من الليل الا قليلآ (متفق علية , واللفظ لسلم ).

‏وفي رواية البخاري: قال: فقلت في نفسي: لو كان فيك خير لرأيت مثل ما يرى هؤلاء , فلما اضطجعت ليلة قلت: اللهم إن كنت تعلم في خيرا فارني رؤيا. . . الحديث متفق عليه واللفظ للبخاري.(2)

‏هذه أمثلة موجزة لبعض الرؤى لرسول الله ولأفضل الخلق من بعده وهم صحابته ء ولعلنا بعد هذا العرض الموجز, آن ننتقل لأقسام الرؤى وهو ما سنتكلم عنه في الجزء القادم من هذا الكتاب.

Advertisement

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق