سورة الروم

اعلانات

سورة الروم

من قرأها أو قرئت عليه، فكما قال نافع وابن كثير يكون النفاق في قلبه، وقال إبن فضالة: إن كان عالماً أو قاضياً كان حافظاً، ويكون ظالماً، وإن كان تاجراً نال فائدة كبيرة، وإن كان الرائي ملكاً فتح الله عليه مدينة من مدائن الكفر عظيمة، وهدى الله تعالى على يديه أناساً كثيرين، وقيل ينال مالاً وغلماناً، ويتم له أمر يرومه، أو يكون بينه وبين أحد خصام، ويكون له الظفر، وإن كان المسلمون في حرب فإنهم ينتصرون

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق