صبي يؤذن وفي اماكن اخرى

Advertisement

محمد بن سيرين

صبي يؤذن وفي اماكن اخرى

ومن رأى صبياً يؤذن فإنّه براءة لوالديه من كذب وبيتان، لقصة عيسى عليه السلام والأذان في الحمام لا يحمد ديناً ولا دنيا، وقيل أنّه يقود فإن أذن في البيت الحار، فإنه يحم حمى ناقض فإن أذنٍ في البيت البارد، فإنّه يحم حمى حارة، ومن أذن على باب سلطان، فإنّه يقول حقاً

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق