صدقة التطوع

Advertisement

محمد بن سيرين

صدقة التطوع

صدقة التطوع: فإن كان فقيراً فهو عمل يعمله ببدنه، إما نافلة أو زيادة أو عبادة أو طوفاً على القبور بالتسبيح والتهليل والتقديس وإن كان ذا مال فهو عمل صالح يعمله في الناس، إما أمر بمعروف، أو نهي عن منكر، أو نصيحة، أو تعليم علم قرآن، أو صلاة بالناس، وذلك ما كانت الصدقة مجهولة، أو كانت حنطة أو خبزاً وإن كانت دراهم أو دنانير، فإنّه يؤجر في الناس أو مع الذين يتصدقون عليهم بذلك، إن عرفهم بأمر غمه وثوابه له وعزمه وهمه وآثامه عليهم، لأنّ الصدقة أوساخ المتصدق واليد العليا خير من اليد السفلى، فهي سيئات يكسبونها من أجله، وسيئات تذهب عنه بما يحملونه من الكلام

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق