التمر

التمر

التمر

محمد بن سیرین

التمر: مال حلال على قدر قلته وكثرته، ومن التقط من شجرة ثمراً غير ثمرها، فإنه مشتغل بحرام، أو طالب شيئاً لا يجاب له، أو راسم رسوماً جائرة واقتطاف الثمر من الشجرة يدل على نيل علم من عالم، والتقاطها من أصل الشجرة مخاصمة رجل وقيل أن الفواكه للفقراء غنى، وللأغنياء زيادة مال، لقوله تعالى: ” وفَاكِهة وأَبّا مَتَاعاً لكم ولأنْعَامَكُمْ ”  وللخائفين أمن، قال الله تعالى : ” يَدعُونَ فِيها بِكُل فَاكهة آمِنين ”  وقيل إن الفواكه الرطبة رزق لا بقاء له، لأنها تفسد سريعاً واليابسة رزق كثير باق ومن رأى كأن فاكهة تنثر عليه، فإنه يشتهر بالصلاح والخير ومن رأى كأنه يقتطف من شجرة موصولة غير ثمرها، فإن رؤياه تدل على صهر سار بار، وشريك صالح ومن رأى في الشتاء شجراً مثمراً فاستحسن ذلك، فإنه يحتاج إلى رجل يظن أنه موسر، فإن لم يجن من ثمرها شيئاً نجا منه على السواء، وإن جنى منه فإنه ينفق من ماله على ذلك بقدر ما جنى

شیخ عبدالغنی نابلسی

التمر
من رأى التمر في المنام فهو رمز للمطر، ولمن أكله رزق عام خالص يصير إليه، ولا يشركه فيه أحد. وربما كان تأويله أن يقرأ القرآن وينغمه في دينه، والتمر المدفون مال مدخر، وكذلك القصب والتمر المنشور دراهم لا تبقى، ومن أكل الدقل فإنه من أهل الذمة.
ومن رأى: أن تمراً يجيء إليه فيجيء إليه مال من رجال ذوي أخطار، والكيلة من التمر غنيمة، ومن جنى تمراً في وقته تزوج إمرأة موسرة شريفة، فيها حدة، كثيرة الخير والبركة أو أن الرجل يصيب من رجال أشراف مالاً بلا تعب. وربما أصاب علماً، فإن كان التمر في غير وقته فإنه يسمع علماً ولا يعمل به، فإن نشر من نخلة يابسة على نفسه رطباً فإنه يتعلم من رجل منافق علماً، وإن كان في غم أو هم فرج الله عنه لقصة مريم عليها السلام: ” وهزي إليك بجذع النخلة تساقط عليك رطباً جنيا “. فإن رأت إنها تأكل تمراً بقطران فإنها تأخذ ميراثاً من زوجها، وهي طالق منه سرا، والميراث حرام.
فإن رأى إنسان أنه اخذ تمرة وشقها وأخرج منها نواها فإنه يولد له ولد.
ومن رأى: أنه قطف من نخلة حبة عنب سوداء، فإن إمرأته تلد من مملوك أسود ولداً، والتمر يفسر بالرزق الحلال الطيب.
ومن رأى: أنه يكل تمراً جيداً فإنه يسمع كلاماً جيداً، وينال منفعة جليلة.
ومن رأى: كأنه يدفن تمراً نال مالاً من الخزائن أو من مال اليتامى، أو يخزن مالاً.
ومن رأى: كأنه يأكل أربعين تمرة على باب السلطان، ولم يكن ذلك زمان ظهور التمر، ولا وقت استوائه ضرب أربعين سوطاً.
ومن رأى: كأنه أكل أربعين تمرة وكان في زمان نضجه أصاب أربعين ألف درهم.
ومن رأى: سلات من التمر البرني يقعن من بطون الخنازير، وهو يرفعها ويحملها إلى بيته، نال غنائم من مال الكفار.
ومن رأى: كأنه يمص تمرة ويعطيها لآخر فيمصها فإنه يشاركه في معروف يسير.
ومن رأى: كأنه أكل تمراً فإنه يجد حلاوة الإيمان.
ومن رأى: كأنه شق تمره وميز عنها نواها فإنه يرزق ولداً.

Leave a Reply