الحمام

الحمام

الحمام
هو في المنام رسول أمين، وصديق مخلص، وحبيب أنيس. وربما دل على الزوجات المصونات الحافظات للأسرار. وربما دل الحمام على الحمام الذي هو الموت، ويدل على المرأة ذات العيال، أو على الرجل الكثير النسل المنعكف على أهل بيته، وتدل رؤية الحمام على النواح، والحمامة الداجنة إمرأة حسنة عربية، وبيضها بنات أو جوار، وبرجها مجمع النساء، وفراخها بنون، وهدير الحمامة معاتبة رجل لامرأة، والأبيض منها دين، والأخضر ورع، والأسود سادات، والأبلق أصحاب تخاليط، ومن نفرت حمامته ولم تعد إليه فإنه يطلق إمرأته أو تموت، وإن كانت له حمائم طيارة، فإن له نسوة وجواري لا ينفق عليهن، فإن قص جناح من داره، والحمامة جارية عربية، وعن ابن سيرين رحمه الله تعالى إنها خبر يأتي من بعيد، والحمامة إمرأة محبوبة تكون حرة أو أمة.
ومن رأى: أنه ذبح حمامة تزوج جارية بكراً، والحمامة الواحدة ولد من جارية.
ومن رأى: أنه أكل من لحمها كان دلالاً، والحمائم مع أفراخهن سبي مع أولادهن.
ومن رأى: أنه اصطاد حمامات فإنه يصيب مالاً من رجال أشراف، وقيل من رأى حماماً فإنه لا يسأل من الله تعالى شيئاً إلا أعطاه.
فإن رأى أن في داره حمامة، والرائي أعزب فإنه يتزوج إمرأة حسناء ودودة، وتكون ربة الدار موافقة لزوجها.
ومن رأى: أنه حمامة وثبت عليه أو طارت به طيرانا فإنه ينال سروراً أو فرحاً وخيراً ونعمة، وقيل من رأى أنه صار حمامة أكل مال أعدائه، والحمامة تدل على الخبر الطارئ والكتاب، لأنها تنقل الخبر في كتاب، وهي بشرى لمن كان في شدة أو له غائب إذا أتت طائرة إليه إلا أن يكون مريضاً فتسقط عليه فإنها حمام الموت، ولا سيما إن كانت من اليمام وناحت عند رأسه. وربما كانت الحمامة نبتاً، وأفضل الحمام الأخضر.
ومن رأى: في عين حمامة نقصاً فهو نقص في دين زوجته وخلقها.
ومن رأى: أنه يرمي حمامة فإنه يقذف إمرأة، أو يراسلها بكلام سيء.
ومن رأى: أنه أصاب من بيض الحمام فإنه يصيب من النساء مالاً وأولاداً إناثاً.
ومن رأى: أنه يصطاد حماماً أهليا فإنه يصيب من النساء حراماً.
ومن رأى: أنه يطعم حمامة فإنه يلقن إمرأة كلاماً ويعلمها إياه.
ومن رأى: حمامة أو طيراً فوق رأسه، أو على كتفه أو مربوطة إلى عنقه فإنه يدل على عمله فيما بينه وبين خالقه، فإن كان الطائر أسود قبيح المنظر دل ذلك على قبح عمله وفساد دينه، وإن كان أبيض اللون حسن المنظر دل ذلك على حسن عمله وصلاح دينه.
ومن رأى: أنه أصاب من ريش الحمام أو لحومها فإنه يصيب دراهم وخيراً كثيراً. أنظر أيضاً القمري.

1 Comment

  1. mohamd
    mohamd07-16-2013

    salam 3alaykpum

Leave a Reply