الغسل

الغسل

احسائی

رؤية الغسل

ومن رأى أنه جنب ولم يجد ماء لغسله فإنه يعسر عليه ما يطلبه من أمر الدنيا والآخرة ومن رأى أنه اغتسل من الجنابة وأتم غسله فإنه يتم له الأمر الذي يريده وإن لم يتم غسله لم يتم أمره ومن رأى أنه اغتسل غسل الجمعة والعيدين فإنه زيادة درجاته في الآخرة ومن رأى أنه اغتسل ولبس ثيابا فإنه يسلم من كل بلاء وسقم وإن كانت الثياب جددا كان أبلغ وإن رأى أنه اغتسل ولم يلبس فإنه يفرج عنه بعض كربه ولا يجتمع له أمره على ما يوافقه ومن رأى أنه غسل يديه ووجهه فلا بأس به

الغسل و لبس ثوب جديد

محمد بن سیرین

ومن رأى أنّه اغتسل ولبس ثياباً جدداً، فإن كان معزولاً عن ولاية ردت إليه إن كان فقيراً أثرى وغني، وإن كان مسجوِناً خلي سبيله، وإن كان مريضاً عوفي، وإن كان تاجراً قد كسدت تجارته، أو صانعاَ قد تعذرت عليه صنعته، استقام أمرهما وتجدد لهما أمر في أتم دولة، وإن كان مصروراً حج، وإن كان مهموماً فرج الله همه، وإن كان مديوناً قضى الله دينه، لأنّ أيوب حين اغتسل لبس ثياباً جدداً، وهب الله له أهله ومثلهم معهم، وذهب همه وصح جسمه

شیخ عبدالغنی نابلسی

الغسل
هو في المنام يدل على التوبة من الذنوب، وقضاء الواجب من بر الوالدين، أو الأصحاب، فإن اغتسل بالماء البارد في الشتاء دل على الهموم والأنكاد والأمراض، وإن اغتسل بالماء الحار في زمن الشتاء دل على الأرباح والفوائد والشفاء من الأمراض، ومن اغتسل للعيد وكان عازباً تزوج، وإن اغتسل للكسوفين ربما أقدم على أمر عظيم أو أصابه نكد، وإن كان الذي اغتسل في المنام كافراً أسلم، وإن كان مجنوناً شفي، وإن اغتسل في المنام للإحرام أو لدخول مكة فإنه يدل على الفرح والسرور والاجتماع بالغائبين وقضاء الدين، وكذلك إن اغتسل في المنام للرمي والطواف. وربما دل غسل الرمي على النصر على الأعداء، والغسل للطواف سعي في طلب الرزق أو خدمة الأكابر.
ومن رأى: أنه اغتسل ولبس ثياباً جديدة، فإن كان مريضاً شفاه الله تعالى، وإن كان مديناً قضى الله دينه، وإن كان سجيناً نجا من سجنه، وإن كان مهموماً فرج الله عنه همه، وإن كان يحج رزق الحج، وإن كان فقيراً أغناه الله تعالى، وإن كان معزولاً جدد الله تعالى ولايته، لقوله تعالى: ” هذا مغتسل بارد شراب “. فإن أيوب عليه السلام حين اغتسل، ولبس ثياباً جديدة، رد الله تعالى عليه أهله وأولاده، وكل ما ذهب عنه، وإن لبس ثياباً بالية فيذهب همه ويفتقر.
ومن رأى: أنه ينزل للغسل في حوض أو خابية وكان عازباً فإنه يتزوج.
ومن رأى: أنه اغتسل بماء حار ناله هم، وشرب الماء الحار لا يحمد، لقوله تعالى: ” وسقوا ماء حميماً فقطع أمعاءهم “. وقيل الغسل زواج، وإذا اغتسلت المرأة المجهولة فهو الغيث ينزل من السماء، وغسل اليدين بالصابون قضاء دين وزوال هم ونكد، وغسل الثوب يدل على صلاح الدين.
ومن رأى: أنه غسل ثوباً أصفر وأنقاه من الصفرة نجا من المرض، وقيل غسل الثياب يدل على وفاء الدين، وغسل الميت في المنام يدل على قضاء دينه.
ومن رأى: أن ميتاً يطلب إنساناً يغسل ثيابه، فإن ذلك افتقاره إلى دعاء من رآه أو إلى صدقة أو قضاء دين أو تنفيذ وصية.

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا الغسل

 من رأى أنه اغتسل في بحر أو نهر فإنه يدل على الديانة والخضوع لله تعالى، فمن رأى أنه اغتسل بماء صاف طاهر فحكمه حكم الوضوء وزيادة على ذلك تسهيل أمور الآخرة، وإن كان الماء غير صاف ولا طاهر فتعبيره ضد ذلك

 ومن رأى: أنه اغتسل من الجنابة بما يجوز الغسل به فإنه تتيسر له الأمور ويخرج من الهم والغم، وإن تعذر عليه ذلك فتعبيره ضده

 ومن رأى: أنه جنب ولم يجد ما يغتسل به فإنه تتعسر عليه أمور الدنيا والآخرة

 ومن رأى: أنه اغتسل غسل الجمعة والعيدين فإنه زيادة درجات في الآخرة مع ما تقدم من تفسير ذلك

 ومن رأى: أنه اغتسل ولبس ثيابه فينقطع عنه الهم ويسلم من كل بلاء وسقم، وإن كانت الثياب جدداً كان أبلغ لأن أيوب اغتسل ولبس ثياباً جدداً فخرج مما كان فيه من البلاء

 ومن رأى: أنه غسل أحداً فإنه يزكيه

وإن رأى أن أحداً غسله فهو تزكية أيضاً

 ومن رأى: أنه غسل ما لا يجوز تغسيله فإنه يتعلق بأمر يعتقد أنه فيه مستقيم والأمر بخلافه

 ومن رأى: أنه غسل يديه ووجهه فلا بأس به

ورؤيا استعمال الصابون زيادة في النظافة

 ومن رأى: أنه اغتسل بحنوط أو بعضه، فإن كان له محب تزداد محبته، وإن كان المحب متنفراً فإنه يزداد نفوراً

رؤيا الغسل

 من رأى أنه يغسل ميتاً فإنه يتوب على يديه رجل فاسد الدين

 ومن رأى: أن ميتاً يغسل نفسه فإنه دليل على خروج أهله من الهموم وزيادة في مالهم

ورؤيا المغتسل في الأصل يؤول بتاجر نفاع ينجو بسببه أقوام من الهموم أو رجل شريف يتوب على يده أقوام مفسدون

 ومن رأى: أنه على مغتسل فيدل ذلك على ارتفاع أمره وخروجه من الهموم

 وأما رؤيا الغسل بالماء الطاهر للميت فيدل على صلاح دينه وتقواه

 ومن رأى: ميتاً والناس يطلبون له الغسل ولا يجدونه فإنه يدل على أن ذلك الميت مرتكب معاصي والناس يدلونه على الخير ولكن لا يؤثر ذلك عنده

 ومن رأى: ميتاً يغسل بما لا يحل به الغسل فإنه رجل فاسد الدين وهو يوعظ بما ليس له معنى ولا فائدة ولا يقبل عقله ذلك

 ومن رأى: أنه يغسل بشيء من النجاسات فإنه فاسد الدين ويزداد على فساد دينه طغياناً وضلالاً

Leave a Reply