الوضوء

الوضوء

احسائی

رؤية الوضوء

فمن رأى أنه يتوضأ بماء صاف وأتم وضوءه فإن كان مهموما فرج الله همه أو خائفا أمنه الله أو مريضا شفاه الله أو مديونا قضى الله دينه أو ذا ذنوب كفر الله عنه ومن رأى أنه توضأ بماء كدر فإنه هم وغم ولكن يرجى له الفرج ومن رأى أن لم يتم وضوءه فإنه لا يتم له أمر هو طالبه ويرجى له النجاح ومن رأى أنه توضأ بماء لا يجوز الوضوء به فهو بمنزلة من لم يتم وضوءه وقيل من رأى أنه يتوضأ بلبن أو عسل فإنه حسن في الدين ومن رأى أنه توضأ بماء حار أو اغتسل به أو شربه أصابه هم أو مرض ومن رأى أنه يطلب الوضوء ولا يجد الماء فإنه عسر عليه في أمره حتى يتوضأ ويتم وضوءه ثم يسهل عليه أمره

الوضوء

محمد بن سیرین

ومن رأى أنّه يتوضأ وضؤه للصلاة، فإنّه أمان من الله تعالى

شیخ عبدالغنی نابلسی

الوضوء
من رأى في المنام أنه توضأ على وضوئه بما يجوز به الوضوء فإنه نور على نور، كما جاء في الخبر: ” الوضوء على الوضوء نور على نور “. وربما دل الوضوء على قضاء الحوائج عند أرباب الصدور، فإن كمل الوضوء دل على بلوغ قصده، وإلا فلا، والوضوء صالح في كل الأديان وأمان من الله تعالى، ومن توضأ في سرب أو اغتسل فإنه يظفر بشيء كان سرق له، وإن توضأ بما لا يجوز الوضوء به فهو في جهد ينتظر الفرج منه، وذلك الأمر الذي هو فيه لا يتم، ومن صلى بغير وضوء وكان تاجراً فإنها تجارة ليس لها رأس مال، وإن كان صاحب ولاية فليس له جند، ومن صلى في موضع لا تجوز فيه الصلاة كالمزبلة فإنه متحير في أمره ولا يقدر عليه.
ومن رأى: أنه يتوضأ في فراشه وهو مريض دلت رؤيته على مفارقة زوجة أو صديقة، وإن توضأ في الأسواق، أو الحمامات فإنه يدل على غضب الله تعالى وملائكته، وإن توضأ على رأس صاحبه فإنه يرثه.
ومن رأى: أن صاحبه توضأ على رأسه أصابته منه مضار كثيرة وفضيحة شديدة، وقيل الوضوء أمانة يؤديها أو دين يقضيه أو شهادة يقيمها.
ومن رأى: أنه يتوضأ وأتم وضوءه، فإن كان مهموماً فرج الله تعالى همه أو خائفاً أمنه الله مما يخاف أو مريضاً شفاه الله تعالى أو مديناً قضى الله دينه أو مذنباً كفر الله تعالى عن ذنوبه.
ومن رأى: أنه لم يتم وضوءه فإنه لا يتم أمره الذي هو طالبه.
ومن رأى: أنه توضأ بماء ساخن أو اغتسل به أو شره أصابه هم ومرض.

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا الوضوء

 من رأى أنه توضأ بماء وأتم وضوءه، فإن كان مهموماً فرج الله عنه همه، وإن كان مديوناً قضى الله دينه، وإن كان مريضاً شفاه الله تعالى، وإن كان مذنباً يتوب الله عليه ويغفر ذنوبه، وإن كان خائفاً أمنه الله تعالى وهو خير على كل حال

 ومن رأى: أنه يتم وضوءه أو تعذر عليه ذلك فإنه لا يتم له أمر هو طالبه ويرجى له النجاح من فضل الوضوء

 ومن رأى: أنه توضأ بما لا يجوز الوضوء به فهو بمنزلة من لا يتم وضوءه، وقيل من توضأ بلبن أو عسل فهو حسن في الدين

 ومن رأى: أنه توضأ بماء حار فلا خير فيه

 ومن رأى: أنه توضأ بماء كدر وما أشبه ذلك فإنه هم وغم ولكن يرجى له الفرج

 ومن رأى: أنه يطلب الوضوء ولا يجد الماء فإن الأمر الذي يطلبه يعسر عليه ولكن يرجى له من فضل الله تيسيره

 ومن رأى: أنه يتوضأ وهو جنب فإنه يدخل في أمر يعسر عليه ولا يتيسر