الاستماع

اعلانات

محمد بن سيرين

 الاستماع

الاستماع: فمن رأى كأنه يستمع فإنه إن كان تاجرا استقال من عقدة بيع، وإن كان واليا عزل، لقوله تعالى: (إنهم عن السمع لمعزولون) فإن رأى كأنه يتسمع على إنسان، فإنه يريد هتك ستره وفضيحته ومن رأى كأنه يسمع أقاويل ويتبع أحسنها، فإنه ينال بشارة، لقوله تعالى: (فبشر عباد الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه) فإن رأى كأنه يسمع ويجعل نفسه أنه لا يسمع، فإنه يكذب ويتعود ذلك، لقوله تعالى: (يسمع آيات الله تتلى عليه ثم يصر مستكبرا كأن لم يسمعها فبشره بعذاب أليم)

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق