الحجامة

 

احسائی

الحجامة

وأما الحجامة فهي أمانة أو شرط أو عزلة وذهاب مال أو نجاة من كرب فمن رأى أنه احتجم فإنه يتقلد أمانة أو يكتب عليه كتاب وإن كان مريضا برئ ومن رأى أنه احتجم وتلطخ سرادقه بدمه فإنه يموت وقال أبو سعيد الواعظ الحجامة للوالي عزل وربما كانت ذهاب مال في منفعة أو نجاة من كرب وإن رأى أنه احتجم وكان في حبس فإنه يطلق ومن رأى أنه احتجم ولم يخرج منه شيء فإنه دفن ما لا يهتدى إليه أو دفع وديعة إلى من لا يردها إليه فإن خرج منه دم صح جسمه في تلك السنة وإن كسرت المحجمة فإنه يطلق امرأته أو يموت ومن رأى حجاما فإنه ينجو من شر أو خوف

الحجامة
الحجام في المنام رجل يكتب الصكوك على الناس، ويدل الحجام على كل متحكم في رقاب الخلق كالسلطان والعالم والحاكم والطبيب وكاتب الشرط والصكوك.
فإن رأى الإنسان في منامه حجاما قد حجمه وكان مظلوماً بدم أو في جهاد قتل وسال منه دم، وإن كان مريضاً شفي على يد طبيب، وإن كان مطلوبا بمال أداه على يد حاكم، وإن كان يرغب في النكاح تزوج، وتدل رؤية الحجام على زوال الهموم والأنكاد والأمراض. وربما دلت رؤيته على الغرم والخسارة بعد الربح، فإن صار في المنام حجاماً لأمه أو لأحد من أهله فإنه يعصي أمه أو من حجمه.
ومن رأى: في المنام أنه يحجم، أو يحتجم ولي ولاية أو فقد أمانة، وإن كان الحجام شيخاً فهو جد الرائي، وإن كان شيخاً معروفاً فهو صديقه، وإن كان شاباً فهو عدد له يكتب عليه كتاب الشرط، فإن حجم ملكاً أو رجلاً فإنه يظفر بهما، ومن حجم شيخاً يعلو شأنه، وإن حجم شاباً ظفر بعدوه، وقالوا: الحجامة ذهاب المرض، وقالوا: نقص المال، وقيل من رأى حجاماً حجمه فهو ذهاب مال عنه في منفعة، فإن احتجم ولم يخرج منه دم فإنه قد دفن مالاً لا يهتدى إليه أو دفع وديعة إلى من لا يردها إليه، فإن خرج منه دم فيصح جسمه في تلك السنة، فإن انكسرت المحجمة فإنه يطلق إمرأته، أو يموت، وقيل من رأى أنه احتجم نال ربحا ولو كان سجينا.
ومن رأى: أنه يحتجم نجها من السجن.
وإن رأى أثر المشرط على عنقه، فإن ذلك شهادة عليه.
ومن رأى: أنه يحجم إنساناً ولم يكن حجاماً فإنه ينجو من شر أو مخافة إنسان أو سلطان، والمحاجم لصوص والمشارط مفاتيح اللص، وإذا احتجم الغني أخرج ذهباً في غرامة، وقيل الحجامة شرب دواء مر يصبر عليه كصبره على ألم المشرط حتى ينال الصحة، وإذا أحجمت المرأة إمرأة أخرى فإنها تحبها إذا كانت الحجامة ليست صنعتها، ومن حجم شخصاً يخافه فإنه يأمن شره. وربما دلت الحجامة على بذل المال الحرام من المحجوم أو تكسب الحاجم، وإذا كان أحدهما صائماً أفطر أو فعلا فعلاً يفسد صومهما، فإن احتجم الرائي في المنام لصداع أو ألم في عينيه دل ذلك على شفائه من شكواه. وربما دلت الحجامة على المنع والسكوت عن رد الجواب وذلك من الحجم والإحجام.

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا الحجامة

 وهي أمانة وشرط وعزل وذهاب مال في منفعة ونجاة من كرب وخلاص من سجن وكتاب وظفر وصحة جسم وطلاق امرأة

 ومن رأى: أنه احتجم فإنه يقلد أمانة أو يكتب عليه كتاب أو يشفى مما به، وإن كان مريضاً بريء لقوله صلى الله عليه وسلم: شفاء أمتي ثلاث آيات من كتاب الله أو لعقة عسل أو كأس من حجام

 ومن رأى: أنه احتجم وتلطخ سرادقه بدمه فإنه يموت لأن معن بن زائدة لما أناخ بباب بيت رأى في منامه كأنه احتجم وتلطخ سرادقه بدمه فلما أصبح دخل عليه أسودان فقتلاه، وقيل الحجامة للوالي عزل، وربما كانت لجميع الناس من وال وغيره ذهاب مرض، وربما كانت ذهاب مال في منفعة أو نجاة من كرب

 ومن رأى: أنه احتجم وكان في حبس فإنه يطلق لأن زيد بن المهلب كان في حبس الحجاج فرأى ذلك فتخلص من الحبس

 ومن رأى: أنه يحجم أو يحتجم ولي ولاية أو كتب عليه كتاب أو قلد أمانة أو تزوج، فإن كان الحاجم شيخاً فهو جده، وإن كان مجهولاً فهو أقوى، وإن كان مختلطاً فذاك صديقه، وإن كان شاباً فهو عدوه، وإن حجم هو ملكاً فإنه يظفر به، وإن حجم شيخاً علا جده، وإن حجم شاباً ظفر بعدوه

 ومن رأى: أنه احتجم ولم يخرج مه شيء فإنه قد دفن مالاً لا يهتدي إليه أو دفع وديعة إلى من لا يردها إليه فإن خرج منه دم صح في تلك السنة، وإن كسرت المحجمة فإنه يطلق إمرأته أو يموت

وإن رأى كأنه خرج من إمرأته حجر عند الحجامة فإنها تلد من غيره فلا يقبل ذلك

 ومن رأى: أنه يحجم وليس بحجام فإنه إن كان ذا أقلام يحصل له منصب يتصرف بقلمه ويحصل له خير كثير، وإن لم يكن صاحب قلم فإنه يصير مديوناً ويحصل له خصومة ويكتب عليه وثائق

 ومن رأى: أنه احتجم فإنه ينجو من شر أو خوف يكون

 وبالمجمل فإن رؤيا الحجام تؤول على ثمانية أوجه: أداء أمانة وكتاب شروط وولاية وشرور وصحبة وكتبة وسنة حسنة وعزل، وربما يكون الحجام كاتب خراج أو محاسباً، وربما كان الحجام رجلاً ينحل على يديه أمور الناس

ورأيت بعض المعبرين يحب رؤيا الحجام لما ورد في الحديث المتقدم من شكر الحجامة

تفسير الأحلام اہمیة الحدیث عن الرؤیا
Tafsir al ahlam

تفسير الاحلام موقع متخصص في عرض قاموس تفسير الأحلام والرؤى مجانا حسب ترتيب الحروف المرتبة  وفق القرآن الكريم و السنة النبوية

تفسير الأحلام الحدیث عن الرؤی وضوابطہا ، وأحکامہا و طرقہا ،  ذ واھمیة بالغة ، خا صة فی ھذا الزمن الذی اختلط فیه الحق بالباطل ، وتحدّث فی الرؤی  وأ وّلہا من لیس اھلاً لذ لک۔

اختلط فیه الحق بالباطل ، وتحدّث فی الرؤی  وأ وّلہا من لیس اھلاً لذ لک۔

ویمکن اِجمال الأسبابالتیی شجّعتنا علی الکلام فیی ھذا الأمر المھمّ مایلیی:

۱۔ غلو البعض فیی تقدیر الرؤیا ورفعھا فوق مکا نتھا ، حتی یعتبرھا تشریعاً ، أو ینقض بھا شرع اللہ عزّوجَلّ فیحلل الحرام أو یحرم الحلالبناء علی رؤیا رآھا ، أو یدعیی بھا علم شییء من الغیب،

۲۔ استھانةبعضھم بھا والتفریط فیی شأ نھا ، فلا یراھا شیئاً، بل یقلّل من قیمتھا ، ویعتبرھا کلام عجائز ، وخرافاتٍ وأ سا طیر۔

۳۔  تبیا ناً للمنھج الوسط فیھا ، فلا اِ فراط ولا تفریط ، فھی لیست وحیاً و تشریعاً، کما أ نھا لیست عبثاً و تخلیطاً ، بل منھا ما ھو حق و منھا ماھو باطل۔

۴ لا رتبا طھا بواقع الناس ۔ فکثیراً ما یتحدث الناس عنھا ۔ خا سة النساء۔، فہی مما تدعو الحاجةلبیا نهواِ ضا حه

خلا فاً للکثیر من الناسٍ الذین لا یجعلون للرؤیا شأناً ، ولا یقیمون لہا وزناً، فاِن اللہ جعل لہا منزلةعظیمة، وأھمیّةبالغةً، یتّضح لک ذلک من فوائدھا التالیة:

النفع العظیم من الرؤی tafsir al ahlam

فا لرؤی الصادقةمن اللہ ، فیھا منا فع جمةمنھا :

۱ أنھا تثبیت من اللہ عزّ و جلّ للمؤمنین ، ولہذا ورد فیی الحدیث الصحیح : ( أنہ لا یبقی فیی آ خر الزمان اِلا المبشرات ، فقالوا ما ھیی یا رسول اللہ ، قال : الرؤیا الصالحةیراھا المؤمن أو تری له) وأنه( فیی آکر الزمان لا تکاد رؤیا المؤمن تکذب ) (۱) ، حیث أنهأشدُّ مایکون اِلی تثبیتِ اللہ تعالیٰ لهفیی ذلک العصر ، الذی قَلّ فیه المعینون ، وکُژر فیهالمخالفون وا مناوئون ۔

۲ أنھا فاتحةخیر فیی أمور الآخرۃ ، فمن المسلمین من یھتدیٍ للحق بسببھا ، کما حصل للفضیل بن عیاض ومالک بن دینار وجمعٍ من الناس قدیما وحدیثا ، ومنھم من یزداد اِ یماناً  وتقوی ، کما حصل لعبداللہ بن عمر فیی الرؤیاہ  المشورۃ التیی عبرھا ﷺ فقال:

( نعم الرجل عبد اللہ لوکان یصلیی من الیل )، فکان بعد لا ینام من الیل اِلا قلیلا(۱)۔

۳  کما أ نھا فاتحةخیر فیی أمور الدنیا ، کالد لالةعلی الرزق ، أو علی العلاج ، أو العائن ، وا الأمثلة لذلک أکثر من أن تحصی، وکم من مریضٍ رأی من أ صابهبالعین بذاته أو رأی رمزاً یدلّ علیه، فأ خذ من أ ثر ہ فشفاہ اللہ ۔ (۲

أنھا ممھّد ۃ للوحیی :
تفسير الأحلام tafsir al ahlam

تفسير الأحلام قول عائشه رضی اللہ عنھا : ( أول ما بدئ به رسول اللہ ﷺمن الوحیی الرؤیا الصالحةفیی النوم ، فکان لا یری رؤیا اِ لا جاءت مثل فلق الصبح۔۔۔۔) الحدیث وفیی الحدیث الآ خر ،  قولهﷺ : ( الرؤیا جزء من ست وأربعین جز ء اً من النبوۃ)۔

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

Close