الف

اذان يكرهه

محمد بن سيرين

 اذان يكرهه

ومن سمع أذاناً يكرهه، فإنه ينادي عليه في مكروه قال الأستاذ أبو سعد: الأصل في هذا الباب، أنّ الأذان إذا رآه من هو أهل كان محموداً إذا أذن في موضعه وإذا رآه من ليس بأهل، أو رآه في غير موضعه، كان مكروهاً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *