الف

الأشجار والنخيل

أبوبكر بن محمد بن عمر الملا الحنفي الإحسائي

 الأشجار والنخيل

وأما الأشجار في التأويل فرجال على قدر جواهرها ومنافعها ولحا الشجر دين لصاحبها وشعبها أولاده وأقرباؤه وأعوانه وورقها دراهم وأغصانها فضول ماله والنخل الكثير في موضع معروف أشراف كرام وفي غير موضعه عقدة فمن رأى نخلا في موضع فسيكون فيه رجال أشراف وإن رأى نخلا انقلعت فإنهم رجال أشراف يموتون

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك رد