الأشفار والحاجبين والجبهة والأنف

اعلانات

أبوبكر بن محمد بن عمر الملا الحنفي الإحسائي

الأشفار والحاجبين والجبهة والأنف

وأما الأشفار فهي وقاية الدين والحاجبان زين الدين فمن رأى فيهما جمالا وحسنا فهو في الدين كذلك ومن رأى ضد ذلك فتعبيره ضده وأما الجبهة والأنف فجاه الرجل وحسبه فإن رأى أنه حدث في جبهته وأنفه حدث فهو فيما ذكر وربما دلت الجبهة على الصلاة والسجود فمن رأى في جبهته قرحة أو جراحة وما ينكر في اليقظة فإنه مقصر في صلاته أو ممن لا يتم سجوده فيها أو يقابل بكلام قبيح ومن رأى في جبهته أثرا لسجود فإنه يدل على زيادة دينه وتقواه وانتشاره بين الناس ومن رأى على جبهته آية رحمة يدل على حصول الخير ويرزق شيئا

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق