الإبل

أبوبكر بن محمد بن عمر الملا الحنفي الإحسائي

الإبل

وأما الإبل فمن رأى أنه يركب جملا مجهولا فإنه يسافر قريبا وقيل من رأى أنه يركب بعيرا فإنه يصيب سلطانا وإن كان مريضا مات وإن رأته امرأة لا زوج لها تزوجت وإن كان زوجها مسافرا قدم عليها ومن رأى أنه نزل عن بعير فإنه يصيبه مرض ومن رأى أنه يقاتل بعيرا فإنه ينازع عدوا بقدر ذلك وقيل مات بعض قرابته وإن رأى أنه يقهر بعيرا فإنه يقهر عدوا له ومن رأى على باب داره بعيرا مناخا فإن كان فيها مريض فهو نعشه ومن رأى أنه يدخل جملا من موضع ضيق ولم يقدر على إدخاله منه فإنه على بدعة ومن رأى ناقة تدر لبنا في الجامع أو سماط أو روضة فإنها سنة مخصبة ومن رأى أن قوما عقروا ناقة فإنه ينزل عليهم بلاء من السماء بفجورهم وقد تكون الناقة في التأويل امرأة فمن رأى أنه أصاب ناقة أو ركبها فإنه يتزوج امرأة نجيبة وإن رأى أنه يحلبها أصاب مالا من امرأة ومن رأى أنه يأكل لحم بعير أو ناقة فإنه يصيبه مرض ومن رأى أن له إبلا كثيرة يملكها فإنه يلي ولاية على الناس وإن رأى أنه يحلبها أصاب مالا من السلطان فإن كان ما يحلب دما فهو مال حرام أو عسلا فهو حلال ومن رأى إبلا دخلت قرية أو أرضا والإبل مجهولة فإنه يدخل ذلك الموضع عدو أو سيل أو أمراض ومن رأى إبلا أو غيرها وطئته أصابه شدة وخوف وذلة وإن رأى أنه أصاب من جلود الإبل فإنه يصيب أموالا

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا الإبل

 من رأى أنه راكب على جمل وهو سائق مسرع فإنه يدل على سفره

 ومن رأى: أنه على جمل وهو يدور فإنه يدل على التفكر والهم والغم

 ومن رأى: أنه نزل عن جمل فإنه يدل على المرض وحصول الشفاء بعد ذلك

 ومن رأى: أنه قاعد على جمل، وقد ضل عن الطريق وهو يسوق الجمل ولم يعلم الطريق فإنه يدل على التجبر والضلالة

 ومن رأى: أنه وجد ناقة فإنه يدل على التزوج، وإن كانت الناقة معها فصيل فيكون لتلك المرأة ولد

 ومن رأى: جملاً يساق خلفه فإنه يدل على حصول الهم والغم فإن ولي وجهه منه وما أطاعه فإنه حصول هم وغم، وقيل الجمل الهائج رجل جليل القدر

 ومن رأى: أنه يرعى إبلاً كثيرة وهي ملكه فإنه حصول ولاية ونفاذ أمر، وقيل إن الناقة جارية، وإن كان لها فصيل فإنه يدل على حصول ولد لامرأته وازدياد ماله وحصول مراده

 ومن رأى: ذوداً من إبل كثيرة في أرض أو في قرية فإنه يدل على جمع الأعادي أو سيل يجري أو مرض، وإن كانت الجمال محملة من بر أو شعير فإنه حصول خير من ذلك السيل وزيادة في الرزق

 ومن رأى: أنه ركب علي إبن مخاض فإنه يدل على حصول هم وغم

 ومن رأى: أنه نزل عنه فإنه يدل على زوال همه وغمه

 ومن رأى: أنه خرج من جسد الجمل دم فسال منه فإنه يدل على حصول السعادة والنعمة

 ومن رأى: أنه يقود جمالاً فإنه يدل على خصومة مع شخص بأمور

 ومن رأى: أنه وجد جمالاً كثيرة في البرية فإنه يدل على رفعة الجاه ونفاذ الأمر

 ومن رأى: أنه وجد جملين فإنه يدل على منفعة من شخص معتبر

وإن رأت إمرأة إنها راكبة على جمل وهي تسير حيث شاءت فإنها تتزوج ويكون زوجها مطيعاً لها

 ومن رأى: أن جمله أكل جملاً فإنه يدل على حصول مال ونعمة من سلطان

ورؤيا جلد الجمل فائدة وقيل مال من ميراث

 ومن رأى: أن جملاً تكلم معه فإنه يدل على حصول خير ومنفعة يتعجب الناس منه

 ومن رأى: أنه يركب بعيراً مجهولاً فإنه يسافر سفراً بعيداً

 ومن رأى: أنه يركب جملاً فإنه يصيب سلطاناً أعجمياً، وإن كان مريضاً فربما يموت

 ومن رأى: أن الجمل تحول عليه فإنه يصيب حزناً

وإن رأت إمرأة جملاً فإنه يؤول لها بالزوج، وإن كانت متزوجة فهو صالح في حقها، وإن كان زوجها مسافر أقدم عليها

 ومن رأى: أنه أعار جملاً فإنه يصيب مرضاً شديداً ثم يبرأ منه

 ومن رأى: أنه يقاتل جملاً فإنه ينازع عدواً بقدر مقدرة الجمل، وربما يموت بعض أقاربه

 ومن رأى: أنه يقهر جملاً فإنه يقهر عدوه

 ومن رأى: في داره جملاً، فإن كان مريضاً بريء من مرضه، وإن كان له خصومة أقلع عنها وإلا ينال أهل بيته خيراً

 ومن رأى: جملاً منحوراً في داره فإنه يموت كبير الدار، وكذلك إن رآه ميتاً

 ومن رأى: على باب داره جملاً من موضع ضيق ولم يسعه ذلك الموضع فإنه يدل على بدعة لقوله تعالى ” ولا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط “

 ومن رأى: ناقة دخلت مكاناً فإنه يؤول بالفتنة لقوله تعالى ” إنا مرسلو الناقة فتنة لهم “

 ومن رأى: أن ناقته يدر لبنها فإنها سنة مخصبة

 ومن رأى: أنه عقر ناقته فإنه يؤول بحصول البلاء لقوله تعالى ” فعقروها ” وقيل من رأى أنه أصاب ناقة أو ركبها فإنه يتزوج إمرأة نجبة وحلبها يؤول بإصابة المال من جهة النسوة

 ومن رأى: أن ناقته خرجت عن ملكه فإنه يفارق امرأته

 ومن رأى: أن ناقته شردت فإنه يقع بينه وبين إمرأته خصومة وقيل تفرقة لحم الناقة يؤول بتفرقة مال امرأة

 ومن رأى: أنه يحلبها فإنه يصيب مالاً من سلطان، وإن كان عسلاً فهو على وجهين: حصول مال حلال وإصابة عقدة من معيشة

 ومن رأى: نوقاً وإبلاً كثيرة دخلت إلى مكان فإنه يدخل ذلك المكان عدو، خصوصاً إن كانت عريانة، وإن كان عليها أحمال مما يستحب نوعه في التأويل فإن عاقبة ذلك العدو إلى خير، وإن كانت الأحمال مما يكره نوعها فتعبيره ضده، وربما دلت هذه الرؤيا على حصول سيل بذلك المكان أو أمراض

 ومن رأى: إنها وطئته فإنه يصيبه شدة وخوف وذلة، وإن كان صاحب منزلة عزل عن منزلته وجلودها سواء كانت مدبوغة أو فطيرة مال وقيل رؤيا البختي تدل على رجل أعجمي والجمل العربي يؤول بالرجل العربي، وإن كان سليما دل على عدو غني، وقيل هو دليل المطر، وكذلك القطار من الإبل تدل على المطر، وكذلك سماع وقوع حوافر الدواب من غير أن يعاينها

 ومن رأى: كأنه راكب جملاً عربياً رزقه الله تعالى بالحج إن شاء الله

 ومن رأى: أنه نزل عنه في الطريق ناله مرض أو تعذر عليه سفره

 ومن رأى: أنه ركب على راحلة شهباء فإنه يسافر ويصيب خيراً، وإن كانت عريانة فهو ظفر الأعداء به

 ومن رأى: أنه سقط من ظهر بعير أصابه خطر

 ومن رأى: أنه رعى إبلاً فإنه يلي ولاية على العرب

 ومن رأى: كأن جملين يتنازعان وقع حرب بين ملكين

 

ومن رأى: أنه راكب ناقة مقلوباً فإنه يرتكب من إمرأته فاحشة والناقة الملهوبة سفر يخشى فيه قطع الطريق

 

تفسير الأحلام اہمیة الحدیث عن الرؤیا
Tafsir al ahlam

تفسير الاحلام موقع متخصص في عرض قاموس تفسير الأحلام والرؤى مجانا حسب ترتيب الحروف المرتبة  وفق القرآن الكريم و السنة النبوية

تفسير الأحلام الحدیث عن الرؤی وضوابطہا ، وأحکامہا و طرقہا ،  ذ واھمیة بالغة ، خا صة فی ھذا الزمن الذی اختلط فیه الحق بالباطل ، وتحدّث فی الرؤی  وأ وّلہا من لیس اھلاً لذ لک۔

اختلط فیه الحق بالباطل ، وتحدّث فی الرؤی  وأ وّلہا من لیس اھلاً لذ لک۔

ویمکن اِجمال الأسبابالتیی شجّعتنا علی الکلام فیی ھذا الأمر المھمّ مایلیی:

۱۔ غلو البعض فیی تقدیر الرؤیا ورفعھا فوق مکا نتھا ، حتی یعتبرھا تشریعاً ، أو ینقض بھا شرع اللہ عزّوجَلّ فیحلل الحرام أو یحرم الحلالبناء علی رؤیا رآھا ، أو یدعیی بھا علم شییء من الغیب،

۲۔ استھانةبعضھم بھا والتفریط فیی شأ نھا ، فلا یراھا شیئاً، بل یقلّل من قیمتھا ، ویعتبرھا کلام عجائز ، وخرافاتٍ وأ سا طیر۔

۳۔  تبیا ناً للمنھج الوسط فیھا ، فلا اِ فراط ولا تفریط ، فھی لیست وحیاً و تشریعاً، کما أ نھا لیست عبثاً و تخلیطاً ، بل منھا ما ھو حق و منھا ماھو باطل۔

۴ لا رتبا طھا بواقع الناس ۔ فکثیراً ما یتحدث الناس عنھا ۔ خا سة النساء۔، فہی مما تدعو الحاجةلبیا نهواِ ضا حه

خلا فاً للکثیر من الناسٍ الذین لا یجعلون للرؤیا شأناً ، ولا یقیمون لہا وزناً، فاِن اللہ جعل لہا منزلةعظیمة، وأھمیّةبالغةً، یتّضح لک ذلک من فوائدھا التالیة:

النفع العظیم من الرؤی tafsir al ahlam

فا لرؤی الصادقةمن اللہ ، فیھا منا فع جمةمنھا :

۱ أنھا تثبیت من اللہ عزّ و جلّ للمؤمنین ، ولہذا ورد فیی الحدیث الصحیح : ( أنہ لا یبقی فیی آ خر الزمان اِلا المبشرات ، فقالوا ما ھیی یا رسول اللہ ، قال : الرؤیا الصالحةیراھا المؤمن أو تری له) وأنه( فیی آکر الزمان لا تکاد رؤیا المؤمن تکذب ) (۱) ، حیث أنهأشدُّ مایکون اِلی تثبیتِ اللہ تعالیٰ لهفیی ذلک العصر ، الذی قَلّ فیه المعینون ، وکُژر فیهالمخالفون وا مناوئون ۔

۲ أنھا فاتحةخیر فیی أمور الآخرۃ ، فمن المسلمین من یھتدیٍ للحق بسببھا ، کما حصل للفضیل بن عیاض ومالک بن دینار وجمعٍ من الناس قدیما وحدیثا ، ومنھم من یزداد اِ یماناً  وتقوی ، کما حصل لعبداللہ بن عمر فیی الرؤیاہ  المشورۃ التیی عبرھا ﷺ فقال:

( نعم الرجل عبد اللہ لوکان یصلیی من الیل )، فکان بعد لا ینام من الیل اِلا قلیلا(۱)۔

۳  کما أ نھا فاتحةخیر فیی أمور الدنیا ، کالد لالةعلی الرزق ، أو علی العلاج ، أو العائن ، وا الأمثلة لذلک أکثر من أن تحصی، وکم من مریضٍ رأی من أ صابهبالعین بذاته أو رأی رمزاً یدلّ علیه، فأ خذ من أ ثر ہ فشفاہ اللہ ۔ (۲

أنھا ممھّد ۃ للوحیی :
تفسير الأحلام tafsir al ahlam

تفسير الأحلام قول عائشه رضی اللہ عنھا : ( أول ما بدئ به رسول اللہ ﷺمن الوحیی الرؤیا الصالحةفیی النوم ، فکان لا یری رؤیا اِ لا جاءت مثل فلق الصبح۔۔۔۔) الحدیث وفیی الحدیث الآ خر ،  قولهﷺ : ( الرؤیا جزء من ست وأربعین جز ء اً من النبوۃ)۔

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق