البناء

البناء
رؤية البناء المستحدث على الأرض إفادة دنيا خاصة أو عامة بقدر ما رأى من ذلك. وربما كان تأويل البناء بناء الرجل بأهله، فإذا بنى شيئاً دل على أمر النساء.
فإن رأى أن بيته اتسع قدرا معروفاً حسناً فهو سعة دنياه، فإن جاوز الاتساع قدره فسيدخل ذلك البيت قوم بغير إذن في مصيبة أو عرس أو جزع، وقيل من رأى أنه يبني بنياناً فإنه يجمع أقرباءه وأصدقاءه وجنوده، وإن كان سلطاناً فذلك رجوع دولته واكتمال سروره وارتفاع أموره على قدر سمك البناء وإحكامه، فإن قلعه وأزاله فإنه تفريق جمع أقربائه وأصحابه وأصدقائه وجنوده، وذهاب دولته.
ومن رأى: أنه يجدد بنيان قديماً لعالم فهو تجديد سيرة ذلك العالم، فإن كان البناء لفرعون أو لإنسان ظالم فهو تجديد سيرته.
ومن رأى: أنه ابتدأ ببناء، فحفره من أساسه، وبناه من قراره، حتى شيده فإنه في طلب علم أو ولاية أو حرفة، وسينال ما يروم.
ومن رأى: أنه يبني في بلدة أو قرية بنيانا فإنه يتزوج هناك امرأة، فإن بنى من خزف فإنه تزين ورياء، فإن بنى من طين فإنه كسب من حلال، وإن كان منقوشاً فإنه علم أو ولاية، مع طهر وطرب.
ومن رأى: أنه بنى بناء من جص وأجر عليه صورة فإنه يخوض في باطل، لأن البناء بالجص والأجر نفاق، والنفاق هو البناء بالجص والأجر. وقيل من عمل عمل الجص عمل ما لا يحل له.
ومن رأى: أنه يبني في الغربة فإنه يتزوج إمرأة لم يتقدم إليه ذكرها، أو أنه يقيم في الغربة ويموت، والبناء بالطين هو الدين واليقين، والطين اليابس مظاعة مال.
ومن رأى: أنه طين قبر النبي صلى الله عليه وسلم فإنه يحج.
ومن رأى: أنه طين بيته وكان الطن رطباً فهو صالح.
ومن رأى: أنه آكله فإنه مال يأكله بقدر ما أكل منه، والبناء المليح يدل على الألفة والمحبة والنسل والرزق والكسوة الجليلة والأبكار من النساء. وربما دل البناء المحكم على القوة والشدة، أو على المعاضدة والمساعدة. وربما دلت رؤية البناء على العمر الطويل. وربما دل البناء على بانيه، فإن كان كنيسة كان من دل عليه نصرانياً، وإن كان مسجداً كان من دل عليه مسلماً، وإن كان مدرسة كان من دل عليه فقيهاً أو رباطا كان من دل عليه عابداً زاهداً، ومن بنى في المنام مسجداً أو مكاناً قربة لله تعالى، فإن كان ملكاً أقام الحق وأمر بالمعروف ونهى عن المنكر، وإن كان عالماً صنف كتاباً انتفع الناس بعلمه أو فتاويه، وإن كان ذا مال أدى زكاة ماله، وإن كان أعزب تزوج، وإن كان متزوجاً رزق ولداً وانتشر له ذكر صالح، وإن كان فقيراً استغنى، وإلا جمع بين الناس بالخير وأعانهم على طاعة الله تعالى، وإلا تاب إلى الله تعالى مما هو مرتكبه أو اهتدى إلى الإسلام أو مات شهيداً، وإن بنى بما لا يجوز به البناء أو انحرف عن المحراب أو حرفه إلى غير جهته دل على عكس الخير بالشر.
فإن رأى قباباً أو بناها في المنام، فيدل ذلك على رفع شأنه أو انضمامه إلى ذوي الأقدار.
ومن رأى: أنه بنى قبة على السحاب فإنه يصيب سلطاناً وقوة لحكمه.
ومن رأى: أن له بنيانا فوق السماء والأرض من القباب الخضر حسنت أفعاله، ومات على الشهادة.
ومن رأى: أنه يبني حماماً فإنه يبني بامرأة.
وإن رأى المريض كأنه يبني داره ولا يدري متى هدمها، فإن جسمه قد عاودته الصحة، وانصرف عنه المرض الذي هو فيه.
ومن رأى: أن أباه قد أسس بنيانا ورفع هو سمكه فإنه يتم صنائع أبيه التي كانت له في دين أو دنيا.
ومن رأى: أن العمال يعملون في داره فإنه يخاصم امرأته، أو يهجر صديقاً له وما أشبه ذلك.

میلر

بناء:
إذا حلمت ببناء وهو يعمل فإن هذا يعني ازدهار أمورك ونشاط اجتماعياً في محيط العائلة.

خليل بن شاهين الظاهري

 

رؤيا البناء

 والبناء يؤول برجل ذي خطر ومقدرة وأياد كثيرة ما لم يأخذ أجرة

تفسير الأحلام اہمیة الحدیث عن الرؤیا
Tafsir al ahlam

تفسير الاحلام موقع متخصص في عرض قاموس تفسير الأحلام والرؤى مجانا حسب ترتيب الحروف المرتبة  وفق القرآن الكريم و السنة النبوية

تفسير الأحلام الحدیث عن الرؤی وضوابطہا ، وأحکامہا و طرقہا ،  ذ واھمیة بالغة ، خا صة فی ھذا الزمن الذی اختلط فیه الحق بالباطل ، وتحدّث فی الرؤی  وأ وّلہا من لیس اھلاً لذ لک۔

اختلط فیه الحق بالباطل ، وتحدّث فی الرؤی  وأ وّلہا من لیس اھلاً لذ لک۔

ویمکن اِجمال الأسبابالتیی شجّعتنا علی الکلام فیی ھذا الأمر المھمّ مایلیی:

۱۔ غلو البعض فیی تقدیر الرؤیا ورفعھا فوق مکا نتھا ، حتی یعتبرھا تشریعاً ، أو ینقض بھا شرع اللہ عزّوجَلّ فیحلل الحرام أو یحرم الحلالبناء علی رؤیا رآھا ، أو یدعیی بھا علم شییء من الغیب،

۲۔ استھانةبعضھم بھا والتفریط فیی شأ نھا ، فلا یراھا شیئاً، بل یقلّل من قیمتھا ، ویعتبرھا کلام عجائز ، وخرافاتٍ وأ سا طیر۔

۳۔  تبیا ناً للمنھج الوسط فیھا ، فلا اِ فراط ولا تفریط ، فھی لیست وحیاً و تشریعاً، کما أ نھا لیست عبثاً و تخلیطاً ، بل منھا ما ھو حق و منھا ماھو باطل۔

۴ لا رتبا طھا بواقع الناس ۔ فکثیراً ما یتحدث الناس عنھا ۔ خا سة النساء۔، فہی مما تدعو الحاجةلبیا نهواِ ضا حه

خلا فاً للکثیر من الناسٍ الذین لا یجعلون للرؤیا شأناً ، ولا یقیمون لہا وزناً، فاِن اللہ جعل لہا منزلةعظیمة، وأھمیّةبالغةً، یتّضح لک ذلک من فوائدھا التالیة:

النفع العظیم من الرؤی tafsir al ahlam

فا لرؤی الصادقةمن اللہ ، فیھا منا فع جمةمنھا :

۱ أنھا تثبیت من اللہ عزّ و جلّ للمؤمنین ، ولہذا ورد فیی الحدیث الصحیح : ( أنہ لا یبقی فیی آ خر الزمان اِلا المبشرات ، فقالوا ما ھیی یا رسول اللہ ، قال : الرؤیا الصالحةیراھا المؤمن أو تری له) وأنه( فیی آکر الزمان لا تکاد رؤیا المؤمن تکذب ) (۱) ، حیث أنهأشدُّ مایکون اِلی تثبیتِ اللہ تعالیٰ لهفیی ذلک العصر ، الذی قَلّ فیه المعینون ، وکُژر فیهالمخالفون وا مناوئون ۔

۲ أنھا فاتحةخیر فیی أمور الآخرۃ ، فمن المسلمین من یھتدیٍ للحق بسببھا ، کما حصل للفضیل بن عیاض ومالک بن دینار وجمعٍ من الناس قدیما وحدیثا ، ومنھم من یزداد اِ یماناً  وتقوی ، کما حصل لعبداللہ بن عمر فیی الرؤیاہ  المشورۃ التیی عبرھا ﷺ فقال:

( نعم الرجل عبد اللہ لوکان یصلیی من الیل )، فکان بعد لا ینام من الیل اِلا قلیلا(۱)۔

۳  کما أ نھا فاتحةخیر فیی أمور الدنیا ، کالد لالةعلی الرزق ، أو علی العلاج ، أو العائن ، وا الأمثلة لذلک أکثر من أن تحصی، وکم من مریضٍ رأی من أ صابهبالعین بذاته أو رأی رمزاً یدلّ علیه، فأ خذ من أ ثر ہ فشفاہ اللہ ۔ (۲

أنھا ممھّد ۃ للوحیی :
تفسير الأحلام tafsir al ahlam

تفسير الأحلام قول عائشه رضی اللہ عنھا : ( أول ما بدئ به رسول اللہ ﷺمن الوحیی الرؤیا الصالحةفیی النوم ، فکان لا یری رؤیا اِ لا جاءت مثل فلق الصبح۔۔۔۔) الحدیث وفیی الحدیث الآ خر ،  قولهﷺ : ( الرؤیا جزء من ست وأربعین جز ء اً من النبوۃ)۔

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Check Also

Close