الجزر

 

الجزر

محمد بن سیرین

الجزر: هم وحزن لمن أصابه أو أكله ومن رأى بيده جزراً فإنه يكون في أمر صعب يسهل عليه، وقال بعضهم: من رأى كأنه يأكل الجزر فإنه ينال خيراً ومنفعة والخشخاش: مال هنيء لمن أكله أو أصابه

شیخ عبدالغنی نابلسی

الجزر
هو في المنام زجر وردع، والجزر رجل بذيء سمج، فمن رأى بيده جزرة فإنه يكون في أمر صعب لكنه يسهل عليه، وقيل الجزر هم وحزن لمن أكله، وقال بعضهم: من رأى كأنه يأكل الجزر فإنه ينال خيراً ومنفعة، والجزر يدل على رجل سهل المرام، فمن رأى في يده منه شيئاً، وكان في وضع صعب أو سجن، تخلص منه ونجا.

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا الجنة رزقنا الله تلك بمنه وكرمه

 من رأى أنه دخل الجنة فإنه يحصل له فرح وسرور وبشارة من الله تعالى بالخيرات وقيل أمن قوله تعالى ” ادخلوها بسلام أمنين “

 ومن رأى: أنه تناول من فواكه الجنة أو أعطاه أحد وأكل منها فإنه يصل إليه بمقدار ذلك من الخير والراحة

 ومن رأى: أنه تناول فاكهة بيده وأكل فإنه يتعلم علم الدين ويحصل سيرة المتقين ولا يستفاد منه

 ومن رأى: كأنه مع الحور في الجنة ولم يعلم أنه فيها يكون في الدنيا ذا نعمة وإقبال إلى إنقضاء أجله

 ومن رأى: أنه أراد الدخول في الجنة ولكن منع يكون ميله في الدنيا إلى الفساد والعصيان

 ومن رأى: باب الجنة قد غلق في وجهه يكون عاق الوالدين

 ومن رأى: أنه قرب إلى الجنة ثم رد عنها يمرض ويؤدي مرضه إلى الموت ولم يشف

 ومن رأى: أن الملائكة قد أخذوا بيده إلى الجنة فإنه يتوب إلى الله متاباً ويرتحل من الدنيا عن قريب

 ومن رأى: أنه قيل له ادخل الجنة ولم يدخل يتجنب عن طريق الديانة

 ومن رأى: أنه قيل له تدخل الجنة يحصل له ميراث

 ومن رأى: أنه سل السيف ودخل الجنة فإنه يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر

 ومن رأى: أنه جالس تحت شجرة طوبى يحصل له مراده في الدنيا والآخرة لقوله تعالى ” طوبى لهم وحسن مآب “

 ومن رأى: أنه شرب في الجنة شراباً أو لبناً فإنه يصير غنياً من العلم والحكمة

 ومن رأى: أنه قد امتنع من نعم الجنة فإنه يدل على الضلالة وقلة الدين لقوله تعالى ” من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة “

 ومن رأى: أنه قد ناول أحداً من فواكه الجنة فإنه يستفيد من علمه

 ومن رأى: أنه قد ألقى في الجنة ناراً فإنه يأكل من بستان أحد شيئاً حراماً

 ومن رأى: أنه أعطى قصر في الجنة يحصل له ولاية أو ينكح جارية

 ومن رأى: رضوان وهو فرحان يحصل له وفور السرور والنعمة والحبور لقوله تعالى ” طبتم فادخلوها خالدين “

 ومن رأى: أنه على مكان عال وهو على هيئة الجنة ويحسب أنه الجنة يتوصل إلى سلطان عادل أو غنى فاضل أو عالم عامل

 ومن رأى: أنه متوجه إلى الجنة فإنه يسلك طريق الحق

 ومن رأى: أن بيده مفاتيح الجنة فإنه يتوفى على التوحيد لقوله عليه الصلاة والسلام: مفتاح الجنة لا إله إلا الله محمد رسول الله

 ومن رأى: أنه في الجنة وحدث منه ما لا يليق أن يكون بها فإنه يرتكب المعاصي

وإذا رأى المريض أنه دخل الجنة فإنه يدل على موته ودفنه لقوله تعالى ” الذين تتوفاهم الملائكة طيبين يقولون سلام عليكم ادخلوا الجنة ” والمراد بالجنة هنا القبر لقول النبي صلى الله عليه وسلم: القبر روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار

وقال جعفر الصادق رضي الله عنه: رؤيا الجنة تؤول على تسعة أوجه: علم وزهد ومنة وفرج وبشارة وخير وبركة وسعادة وأمن

تفسير الأحلام اہمیة الحدیث عن الرؤیا
Tafsir al ahlam

تفسير الاحلام موقع متخصص في عرض قاموس تفسير الأحلام والرؤى مجانا حسب ترتيب الحروف المرتبة  وفق القرآن الكريم و السنة النبوية

تفسير الأحلام الحدیث عن الرؤی وضوابطہا ، وأحکامہا و طرقہا ،  ذ واھمیة بالغة ، خا صة فی ھذا الزمن الذی اختلط فیه الحق بالباطل ، وتحدّث فی الرؤی  وأ وّلہا من لیس اھلاً لذ لک۔

اختلط فیه الحق بالباطل ، وتحدّث فی الرؤی  وأ وّلہا من لیس اھلاً لذ لک۔

ویمکن اِجمال الأسبابالتیی شجّعتنا علی الکلام فیی ھذا الأمر المھمّ مایلیی:

۱۔ غلو البعض فیی تقدیر الرؤیا ورفعھا فوق مکا نتھا ، حتی یعتبرھا تشریعاً ، أو ینقض بھا شرع اللہ عزّوجَلّ فیحلل الحرام أو یحرم الحلالبناء علی رؤیا رآھا ، أو یدعیی بھا علم شییء من الغیب،

۲۔ استھانةبعضھم بھا والتفریط فیی شأ نھا ، فلا یراھا شیئاً، بل یقلّل من قیمتھا ، ویعتبرھا کلام عجائز ، وخرافاتٍ وأ سا طیر۔

۳۔  تبیا ناً للمنھج الوسط فیھا ، فلا اِ فراط ولا تفریط ، فھی لیست وحیاً و تشریعاً، کما أ نھا لیست عبثاً و تخلیطاً ، بل منھا ما ھو حق و منھا ماھو باطل۔

۴ لا رتبا طھا بواقع الناس ۔ فکثیراً ما یتحدث الناس عنھا ۔ خا سة النساء۔، فہی مما تدعو الحاجةلبیا نهواِ ضا حه

خلا فاً للکثیر من الناسٍ الذین لا یجعلون للرؤیا شأناً ، ولا یقیمون لہا وزناً، فاِن اللہ جعل لہا منزلةعظیمة، وأھمیّةبالغةً، یتّضح لک ذلک من فوائدھا التالیة:

النفع العظیم من الرؤی tafsir al ahlam

فا لرؤی الصادقةمن اللہ ، فیھا منا فع جمةمنھا :

۱ أنھا تثبیت من اللہ عزّ و جلّ للمؤمنین ، ولہذا ورد فیی الحدیث الصحیح : ( أنہ لا یبقی فیی آ خر الزمان اِلا المبشرات ، فقالوا ما ھیی یا رسول اللہ ، قال : الرؤیا الصالحةیراھا المؤمن أو تری له) وأنه( فیی آکر الزمان لا تکاد رؤیا المؤمن تکذب ) (۱) ، حیث أنهأشدُّ مایکون اِلی تثبیتِ اللہ تعالیٰ لهفیی ذلک العصر ، الذی قَلّ فیه المعینون ، وکُژر فیهالمخالفون وا مناوئون ۔

۲ أنھا فاتحةخیر فیی أمور الآخرۃ ، فمن المسلمین من یھتدیٍ للحق بسببھا ، کما حصل للفضیل بن عیاض ومالک بن دینار وجمعٍ من الناس قدیما وحدیثا ، ومنھم من یزداد اِ یماناً  وتقوی ، کما حصل لعبداللہ بن عمر فیی الرؤیاہ  المشورۃ التیی عبرھا ﷺ فقال:

( نعم الرجل عبد اللہ لوکان یصلیی من الیل )، فکان بعد لا ینام من الیل اِلا قلیلا(۱)۔

۳  کما أ نھا فاتحةخیر فیی أمور الدنیا ، کالد لالةعلی الرزق ، أو علی العلاج ، أو العائن ، وا الأمثلة لذلک أکثر من أن تحصی، وکم من مریضٍ رأی من أ صابهبالعین بذاته أو رأی رمزاً یدلّ علیه، فأ خذ من أ ثر ہ فشفاہ اللہ ۔ (۲

أنھا ممھّد ۃ للوحیی :
تفسير الأحلام tafsir al ahlam

تفسير الأحلام قول عائشه رضی اللہ عنھا : ( أول ما بدئ به رسول اللہ ﷺمن الوحیی الرؤیا الصالحةفیی النوم ، فکان لا یری رؤیا اِ لا جاءت مثل فلق الصبح۔۔۔۔) الحدیث وفیی الحدیث الآ خر ،  قولهﷺ : ( الرؤیا جزء من ست وأربعین جز ء اً من النبوۃ)۔

Rate this post

‫4 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق