الحمام

الحمام
هو في المنام رسول أمين، وصديق مخلص، وحبيب أنيس. وربما دل على الزوجات المصونات الحافظات للأسرار. وربما دل الحمام على الحمام الذي هو الموت، ويدل على المرأة ذات العيال، أو على الرجل الكثير النسل المنعكف على أهل بيته، وتدل رؤية الحمام على النواح، والحمامة الداجنة إمرأة حسنة عربية، وبيضها بنات أو جوار، وبرجها مجمع النساء، وفراخها بنون، وهدير الحمامة معاتبة رجل لامرأة، والأبيض منها دين، والأخضر ورع، والأسود سادات، والأبلق أصحاب تخاليط، ومن نفرت حمامته ولم تعد إليه فإنه يطلق إمرأته أو تموت، وإن كانت له حمائم طيارة، فإن له نسوة وجواري لا ينفق عليهن، فإن قص جناح من داره، والحمامة جارية عربية، وعن ابن سيرين رحمه الله تعالى إنها خبر يأتي من بعيد، والحمامة إمرأة محبوبة تكون حرة أو أمة.
ومن رأى: أنه ذبح حمامة تزوج جارية بكراً، والحمامة الواحدة ولد من جارية.
ومن رأى: أنه أكل من لحمها كان دلالاً، والحمائم مع أفراخهن سبي مع أولادهن.
ومن رأى: أنه اصطاد حمامات فإنه يصيب مالاً من رجال أشراف، وقيل من رأى حماماً فإنه لا يسأل من الله تعالى شيئاً إلا أعطاه.
فإن رأى أن في داره حمامة، والرائي أعزب فإنه يتزوج إمرأة حسناء ودودة، وتكون ربة الدار موافقة لزوجها.
ومن رأى: أنه حمامة وثبت عليه أو طارت به طيرانا فإنه ينال سروراً أو فرحاً وخيراً ونعمة، وقيل من رأى أنه صار حمامة أكل مال أعدائه، والحمامة تدل على الخبر الطارئ والكتاب، لأنها تنقل الخبر في كتاب، وهي بشرى لمن كان في شدة أو له غائب إذا أتت طائرة إليه إلا أن يكون مريضاً فتسقط عليه فإنها حمام الموت، ولا سيما إن كانت من اليمام وناحت عند رأسه. وربما كانت الحمامة نبتاً، وأفضل الحمام الأخضر.
ومن رأى: في عين حمامة نقصاً فهو نقص في دين زوجته وخلقها.
ومن رأى: أنه يرمي حمامة فإنه يقذف إمرأة، أو يراسلها بكلام سيء.
ومن رأى: أنه أصاب من بيض الحمام فإنه يصيب من النساء مالاً وأولاداً إناثاً.
ومن رأى: أنه يصطاد حماماً أهليا فإنه يصيب من النساء حراماً.
ومن رأى: أنه يطعم حمامة فإنه يلقن إمرأة كلاماً ويعلمها إياه.
ومن رأى: حمامة أو طيراً فوق رأسه، أو على كتفه أو مربوطة إلى عنقه فإنه يدل على عمله فيما بينه وبين خالقه، فإن كان الطائر أسود قبيح المنظر دل ذلك على قبح عمله وفساد دينه، وإن كان أبيض اللون حسن المنظر دل ذلك على حسن عمله وصلاح دينه.
ومن رأى: أنه أصاب من ريش الحمام أو لحومها فإنه يصيب دراهم وخيراً كثيراً. أنظر أيضاً القمري.

 

تفسير الأحلام اہمیة الحدیث عن الرؤیا
Tafsir al ahlam

تفسير الاحلام موقع متخصص في عرض قاموس تفسير الأحلام والرؤى مجانا حسب ترتيب الحروف المرتبة  وفق القرآن الكريم و السنة النبوية

تفسير الأحلام الحدیث عن الرؤی وضوابطہا ، وأحکامہا و طرقہا ،  ذ واھمیة بالغة ، خا صة فی ھذا الزمن الذی اختلط فیه الحق بالباطل ، وتحدّث فی الرؤی  وأ وّلہا من لیس اھلاً لذ لک۔

اختلط فیه الحق بالباطل ، وتحدّث فی الرؤی  وأ وّلہا من لیس اھلاً لذ لک۔

ویمکن اِجمال الأسبابالتیی شجّعتنا علی الکلام فیی ھذا الأمر المھمّ مایلیی:

۱۔ غلو البعض فیی تقدیر الرؤیا ورفعھا فوق مکا نتھا ، حتی یعتبرھا تشریعاً ، أو ینقض بھا شرع اللہ عزّوجَلّ فیحلل الحرام أو یحرم الحلالبناء علی رؤیا رآھا ، أو یدعیی بھا علم شییء من الغیب،

۲۔ استھانةبعضھم بھا والتفریط فیی شأ نھا ، فلا یراھا شیئاً، بل یقلّل من قیمتھا ، ویعتبرھا کلام عجائز ، وخرافاتٍ وأ سا طیر۔

۳۔  تبیا ناً للمنھج الوسط فیھا ، فلا اِ فراط ولا تفریط ، فھی لیست وحیاً و تشریعاً، کما أ نھا لیست عبثاً و تخلیطاً ، بل منھا ما ھو حق و منھا ماھو باطل۔

۴ لا رتبا طھا بواقع الناس ۔ فکثیراً ما یتحدث الناس عنھا ۔ خا سة النساء۔، فہی مما تدعو الحاجةلبیا نهواِ ضا حه

خلا فاً للکثیر من الناسٍ الذین لا یجعلون للرؤیا شأناً ، ولا یقیمون لہا وزناً، فاِن اللہ جعل لہا منزلةعظیمة، وأھمیّةبالغةً، یتّضح لک ذلک من فوائدھا التالیة:

النفع العظیم من الرؤی tafsir al ahlam

فا لرؤی الصادقةمن اللہ ، فیھا منا فع جمةمنھا :

۱ أنھا تثبیت من اللہ عزّ و جلّ للمؤمنین ، ولہذا ورد فیی الحدیث الصحیح : ( أنہ لا یبقی فیی آ خر الزمان اِلا المبشرات ، فقالوا ما ھیی یا رسول اللہ ، قال : الرؤیا الصالحةیراھا المؤمن أو تری له) وأنه( فیی آکر الزمان لا تکاد رؤیا المؤمن تکذب ) (۱) ، حیث أنهأشدُّ مایکون اِلی تثبیتِ اللہ تعالیٰ لهفیی ذلک العصر ، الذی قَلّ فیه المعینون ، وکُژر فیهالمخالفون وا مناوئون ۔

۲ أنھا فاتحةخیر فیی أمور الآخرۃ ، فمن المسلمین من یھتدیٍ للحق بسببھا ، کما حصل للفضیل بن عیاض ومالک بن دینار وجمعٍ من الناس قدیما وحدیثا ، ومنھم من یزداد اِ یماناً  وتقوی ، کما حصل لعبداللہ بن عمر فیی الرؤیاہ  المشورۃ التیی عبرھا ﷺ فقال:

( نعم الرجل عبد اللہ لوکان یصلیی من الیل )، فکان بعد لا ینام من الیل اِلا قلیلا(۱)۔

۳  کما أ نھا فاتحةخیر فیی أمور الدنیا ، کالد لالةعلی الرزق ، أو علی العلاج ، أو العائن ، وا الأمثلة لذلک أکثر من أن تحصی، وکم من مریضٍ رأی من أ صابهبالعین بذاته أو رأی رمزاً یدلّ علیه، فأ خذ من أ ثر ہ فشفاہ اللہ ۔ (۲

أنھا ممھّد ۃ للوحیی :
تفسير الأحلام tafsir al ahlam

تفسير الأحلام قول عائشه رضی اللہ عنھا : ( أول ما بدئ به رسول اللہ ﷺمن الوحیی الرؤیا الصالحةفیی النوم ، فکان لا یری رؤیا اِ لا جاءت مثل فلق الصبح۔۔۔۔) الحدیث وفیی الحدیث الآ خر ،  قولهﷺ : ( الرؤیا جزء من ست وأربعین جز ء اً من النبوۃ)۔

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق