الديك

 

الديك

محمد بن سیرین

الديك: في أصل التأويل عبد مملوك أعجمي، أو من نسل مملوك وكذلك الدجاج، لأنّهم عند ابن آدم مثل الأسير، لا يطيرون، ويكون رب الدار من المماليك، كما أنّ الدجاجة ربة الدار من الخادمات والجواري: والديك أيضاً يدل على رجل له علو همة، وصوت كالمؤذن، والسلطان الذي هو تحت حكم غيره، لأنّه مع ضخامته وتاجه ولحيته وريشه داجن لا يطير، فهو مملوك، لأنّ نوحاً عليه السلام، أدخل الديك والبدرج السفينة، فلما نضب الماء ولم تأته الإذن من الله تعالى، في إخراج من معه في السفينة، سأل البدرج نوحاً أن يأذن له في الخروج ليأتيه بخبر الماء، وجعلِ الديك رهينة عنده، وقيل إنّ الديك ضمنه فخرج وغدر ولمِ يعد، فصار الديك مملوكاً، وكان شاطراً طياراً فصار أسيراً داجناً، وكان البدرج ألوفاً فصار وحشياً وهو طائر أكبر من الدجاج، أحمر العينين مليح وقيل إنّ الديك رجل جلد محارب له أخلاق رديئة، يتكلم بكلام حسن بلا منفعة، وهو على كل الأحوال إما مملوك أو من نسل مملوك وقيل من ذبح ديكاً دل على أنّه لا يجيب المؤذن، وقال بعضهم: من رأى أنّه تحول ديكاً مات وشيكاً والديوك الصغار مماليك أو صبيان أولاد مماليك وكذلك الفراريج الإناث أولاد جوار أو عبيد أو وصائف وجماعة الطيور سبي وأموال رقيق، قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: رأيت كأنّ ديكاً نقرني نقرة أو نقرتين، أو قال ثلاثة، وقصصتها على أسماء بنت عميس فقالت: يقتلك رجل من العجم المماليك وجاء رجل إلى أبي عون الضراب فقال: رأيت كأنّ ديكاً كبيراً صاح بباب بيتك هذا فجاء أبو عون إلى ابن سيرين فقص عليه تلك الرؤيا فقال له ابن سيرين: لئن صدقت رؤياك، لتموتن أنت بعد أربعة وثلاثين يوماً، وكان له خلطاء وندماء على الشراب، قال فرفع ذلك كله، وتاب إلى الله تعالى من يوم الرؤية، ومات فجأة كما قال ابن سيرين فقيل لابن سيرين: كيف استخرجت ذلك؟ قال من حساب الجمل، لأنّ الدال أربعة، والياء عشرة، والكاف عشرين

شیخ عبدالغنی نابلسی

الديك
هو في المنام رب الدار كما أن الدجاجة ربة الدار، والديك أيضاً عبد، ومن وهب له فروج فيولد له غلام مملوك، وقيل بل هو رجل محارب من نسل المماليك، وقيل هو رجل له أخلاق رديئة، يتكلم تارة بكلام حسن، ويهذي تارة، وقيل الديك غلام له مودة، ومن أخذه فهو إصلاح فيما بينه وبين رجل آخر.
ومن رأى: أنه ذبح ديكاً فإنه لا يجيب المؤذن، وقيل من رأى الديك في المنام فإنه يزداد حكمة أو اجتماعا بالعلماء، والانتفاع بهم.
ومن رأى: أنه صار ديكاً مات وشيكاً.
ومن رأى: أن ديكاً قد نقره نقرة أو نقرتين فسيقتله رجل من العجم، وإذا كان الديك أبيض فهو مؤذن، وقيل من رأى أنه صار ديكاً يصير مملوكاً أو مؤذناً عالماً بالأوقات، والديك يدل على الخطيب والقارئ، ربما دل على الرجل الذي يأمر بالمعروف ولا يأتيه، لأنه يذكر بالصلاة ولا يصلي. وربما دل الحارس.
ومن رأى: ديكاً دخل إلى منزله والتقط حبات الشعير، فإن المؤذن يسرق له شيئاً، والديك يدل على رجل له علو همة وصوت حسن، والديوك الصغار مماليك صغار أو صبياًن أو أولاد أو مماليك، وكذلك الفراريج الإناث جوار أو عبيد أو وصائف، ومن ملك ديكاً رزق ولداً ذكراً، واشترى مملوكاً أو داراً أو قدم له غائب أو جاءه خبر منه، ومن أصاب ديكاً احمر فإنه يستفيد عبداً آبقاً خبيثاً.
ومن رأى: أنه يقاتل ديكاً فإنه ينازع رجلاً أعجمياً، فإن أصابه مكروه من الديك فيصيبه من الرجل الأعجمي ما يكره بقدر ما أصابه من الديك. أنظر أيضاً الدجاجة.

میلر۔

ديك:
إذا رأيت ديكاً في الحلم فهذا يعني أنك ستنجح كثيراً وتصبح مشهوراً لكنك ستصاب بالغرور بسبب هذا الصعود السريع المفاجئ. وإذا رأيت ديوكاً تتقاتل فهذا يعني شجاراً وخصاماً ومنافسات.

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا الديك

 وأما الديك فإنه يؤول على أوجه:

فمن رأى ديكاً ملكه فإنه يقهر رجلاً أعجمياً

 ومن رأى: أنه قتل ديكاً فإنه ظفر، وأما سماع صوت الديك فحصول طريق الخيرات، وقيل الديك يؤول بالغلام أو ولد

 ومن رأى: ديكاً حمل عليه فإنه يدل على حصول غم من بعض الناس، وأما خصي الديك فغلام صغير

 ومن رأى: أن بيده ديكاً فإنه يدل على حصول ولد أو يصحب مؤذناً لقوله عليه الصلاة والسلام: الديك صديقي وهو يدعو إلى الصلاة

 ومن رأى: أنه ذبح ديكاً، فإن كان له أحد في الرق فإنه يموت، وربما يضعف

 ومن رأى: أنه أمسك ديكاً واحتوى عليه فإنه يدل على علو الهمة، وقيل الديك يؤول برجل شجاع

!..تحقق أيضا:أحذر لا تسأل تفسير الاحلام عن

 

Tafsir Al Ahlam Arabe

تفسير الأحلام اہمیة الحدیث عن الرؤیا
Tafsir al Ahlam

تفسير الاحلام موقع متخصص في عرض قاموس تفسير الأحلام والرؤى مجانا حسب ترتيب الحروف المرتبة  وفق القرآن الكريم و السنة النبوية

تفسير الأحلام الحدیث عن الرؤی وضوابطہا ، وأحکامہا و طرقہا ،  ذ واھمیة بالغة ، خا صة فی ھذا الزمن الذی اختلط فیه الحق بالباطل ، وتحدّث فی الرؤی  وأ وّلہا من لیس اھلاً لذ لک۔

اختلط فیه الحق بالباطل ، وتحدّث فی الرؤی  وأ وّلہا من لیس اھلاً لذ لک۔

ویمکن اِجمال الأسبابالتیی شجّعتنا علی الکلام فیی ھذا الأمر المھمّ مایلیی:

۱۔ غلو البعض فیی تقدیر الرؤیا ورفعھا فوق مکا نتھا ، حتی یعتبرھا تشریعاً ، أو ینقض بھا شرع اللہ عزّوجَلّ فیحلل الحرام أو یحرم الحلالبناء علی رؤیا رآھا ، أو یدعیی بھا علم شییء من الغیب،

۲۔ استھانةبعضھم بھا والتفریط فیی شأ نھا ، فلا یراھا شیئاً، بل یقلّل من قیمتھا ، ویعتبرھا کلام عجائز ، وخرافاتٍ وأ سا طیر۔

۳۔  تبیا ناً للمنھج الوسط فیھا ، فلا اِ فراط ولا تفریط ، فھی لیست وحیاً و تشریعاً، کما أ نھا لیست عبثاً و تخلیطاً ، بل منھا ما ھو حق و منھا ماھو باطل۔

۴ لا رتبا طھا بواقع الناس ۔ فکثیراً ما یتحدث الناس عنھا ۔ خا سة النساء۔، فہی مما تدعو الحاجةلبیا نهواِ ضا حه

خلا فاً للکثیر من الناسٍ الذین لا یجعلون للرؤیا شأناً ، ولا یقیمون لہا وزناً، فاِن اللہ جعل لہا منزلةعظیمة، وأھمیّةبالغةً، یتّضح لک ذلک من فوائدھا التالیة:

النفع العظیم من الرؤی tafsir al ahlam

فا لرؤی الصادقةمن اللہ ، فیھا منا فع جمةمنھا :

۱ أنھا تثبیت من اللہ عزّ و جلّ للمؤمنین ، ولہذا ورد فیی الحدیث الصحیح : ( أنہ لا یبقی فیی آ خر الزمان اِلا المبشرات ، فقالوا ما ھیی یا رسول اللہ ، قال : الرؤیا الصالحةیراھا المؤمن أو تری له) وأنه( فیی آکر الزمان لا تکاد رؤیا المؤمن تکذب ) (۱) ، حیث أنهأشدُّ مایکون اِلی تثبیتِ اللہ تعالیٰ لهفیی ذلک العصر ، الذی قَلّ فیه المعینون ، وکُژر فیهالمخالفون وا مناوئون ۔

۲ أنھا فاتحةخیر فیی أمور الآخرۃ ، فمن المسلمین من یھتدیٍ للحق بسببھا ، کما حصل للفضیل بن عیاض ومالک بن دینار وجمعٍ من الناس قدیما وحدیثا ، ومنھم من یزداد اِ یماناً  وتقوی ، کما حصل لعبداللہ بن عمر فیی الرؤیاہ  المشورۃ التیی عبرھا ﷺ فقال:

( نعم الرجل عبد اللہ لوکان یصلیی من الیل )، فکان بعد لا ینام من الیل اِلا قلیلا(۱)۔

۳  کما أ نھا فاتحةخیر فیی أمور الدنیا ، کالد لالةعلی الرزق ، أو علی العلاج ، أو العائن ، وا الأمثلة لذلک أکثر من أن تحصی، وکم من مریضٍ رأی من أ صابهبالعین بذاته أو رأی رمزاً یدلّ علیه، فأ خذ من أ ثر ہ فشفاہ اللہ ۔ (۲

أنھا ممھّد ۃ للوحیی :
تفسير الأحلام tafsir al ahlam

تفسير الأحلام قول عائشه رضی اللہ عنھا : ( أول ما بدئ به رسول اللہ ﷺمن الوحیی الرؤیا الصالحةفیی النوم ، فکان لا یری رؤیا اِ لا جاءت مثل فلق الصبح۔۔۔۔) الحدیث وفیی الحدیث الآ خر ،  قولهﷺ : ( الرؤیا جزء من ست وأربعین جز ء اً من النبوۃ)۔

Rate this post

‫9 تعليقات

  1. انا رأيت ديكا ابيض اللون عاري الظر من الريش وكنا انى واصحابي متحدث فالمنام اننا جوعا .وكنت اذكر لهم اني قد شاهدة ذلك الديك لم انهي كلامي واذا الديك يركض باتجاهنا وقد التقطته من جناحيه ورأسه وجعلت اللمس على صدره وظهره لأ قول لأ صحابي انه سمين وينفع للأكل .ولكني لم ارى ذبحه فالمنام انما بعد ذلك رأيت انه جاء طعام كالبرغل ابيض اللون وقالو انه من لحم الديك وكنا ننوي ان نأكل منه لكني لم ارى اني قد اكلت منه ….فما التفسير لهذه الرؤية اذا كانت تعتبر رؤية وجزاكم الله خيرا. شكرا لكم

  2. رأت امي في منام انني اخضرت معي للمنزل ديك كبير و جميل . تقول غي نفسها كيف احضرته رندة و تركته هكذا يتحول في منزل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق