الصبيان والشبان

اعلانات

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا الصبيان والشبان

 من رأى صبياً حسناً بهي المنظر معتدل القد بشوشاً مطاوعاً فيدل على حصول السرور وبلوغ المقاصد ونيل بشارة بما يسر الخاطر، وإن كان قبيح المنظر دل على عدو وقيل غم وضيق صدر، خصوصاً إن كان شعثاً قبيح المنظر والملبس

 ومن رأى: صبياً شاباً وهو معروف ورأى فيه ما يسره فهو خير ونعمة

وإن رأى فيه ما يشينه فضده، وإن كان مجهولاً ففيه وجهان: عدو أو بشارة، وقيل الشاب عدو الرجل، فإن كان أبيض فهو عدو مستور، وإن كان أدهم فهو عدو غني، وإن كان أشقر فهو عدو شيخ

 ومن رأى: أنه يتبع شاباً فإنه يظفر بعدو

 ومن رأى: كأنه صار شاباً فقد اختلف في تأويل رؤياه فقيل إنه يتجدد له سرور وقيل إنه يظهر في دينه أو دنياه نقص عظيم وقيل إنه يموت وقيل يظهر مع بعض الأصدقاء عداوة على الحرص والأمل، وقد تقدم ذكر بعض شيء من ذلك وما يناسبه في تعبير الحلية والخلقة

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق