ظ

الظهار

الظهار في المنام

الظهار

دل على ظهور الأسرار الموجبة للأنكاد. وربما دل الظهار على اليمين، والتولي يوم الزحف.

ما هو الظهار

لا يختلف معنى الظهار لغويا أو اصطلاحا من وجهة نظر الأئمة، فالظهار هو أن يحرم الزوج على نفسه الاستمتاع بزوجته تحريم أبديا بأن يقول لها” أنت علي كظهر أمي”.

حكم الظهار في الإسلام

أجتمع الأئمة على رأي واضح في مسألة الظهار وهو أنه محرم شرعا واستندوا في ذلك لبعض الدلائل الدينية التي نوضحها في النقاط التالية:

  • قول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز(وَمَا جَعَلَ أَزْوَاجَكُمُ اللَّائِي تُظَاهِرُونَ مِنْهُنَّ أُمَّهَاتِكُمْ).
  • وكذلك في قوله تعالى (الَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِنكُم مِّن نِّسَائِهِم مَّا هُنَّ أُمَّهَاتِهِمْ إِنْ أُمَّهَاتُهُمْ إِلَّا اللَّائِي وَلَدْنَهُمْ وَإِنَّهُمْ لَيَقُولُونَ مُنكَرًا مِّنَ الْقَوْلِ وَزُورًا وَإِنَّ اللَّـهَ لَعَفُوٌّ غَفُور(.
  • كما ورد في السنة النبوية أن زوجة أوس بن الصامت جاءت للنبي – صلى الله عليه وسلم تشتكي أن زوجها ظاهرها) فأنزل الله سبحانه وتعالى سورة المجادلة.
  • ويحب التنويه أن الشريعة الإسلامية أوجبت على الزوج الذي يقوم بمظاهرة زوجته ويرغب الرجوع لها كفارة لذلك.
  • كما أوضح علماء المسلمين أن هذا الفعل يعد ظلم بين للمرأة لأنه يلحق بها الضرر.

شروط وقوع المظاهرة

خلال عرضنا ما هو الظهار علينا أن نوضح أن هناك بعض الشروط الواجب توافرها حتى تكون مظاهرة الزوج لزوجته نافذة وهي:

  • أن يكون الزوج عاقل بالغ وغير مجبر، ويطلق على الزوج الذي يقوم بالمظاهرة مصطلح (المظاهر).
  • الصيغة التي تلفظ بها الزوج، كأن يقول لزوجته أنت على كظهر أمي، أو أنت لي كجسم أمي.
  • وكذلك في حالة ذكر أي جزء من جسد الزوجة أو بصيغة كنائية كأن يقول أنت على كروح أمي.
    • وما إلى ذلك من الألفاظ التي يستخدمها المظاهر بشكل مباشر أو غير مباشر، وفي حالة استخدامه لصيغة غير مباشرة أو كنائية يرجع الشيخ إلى نية الزوج في قوله هذا.
  • لا يقع الظهار في حالة كانت الزوجة أجنبية.

حكم الظهار المحدد بمدة في الإسلام

من ضمن حالات الظهار أن يحدد الزوج مدة معينة كأن يقول لزوجته أنت لي كظهر أمي لشهر، وقد اختلف علماء الدين في الحكم على هذا النوع من الظهار وذهبوا لرأيين مختلفين نوضحهما فيما يلي:

  • الرأي الأول: والذي ذهبوا إليه أئمة المذاهب الحنبلية والشافعية والحنفية وهو:
  • أنه يجوز ولا يوجد كفارة للزوج إذا التزم بالمدة التي أقرها أثناء المظاهرة، ولكن في حالة أن جامع زوجته خلال تلك الفترة وجوب كفارة عليه.
  • استند أئمة المذاهب الثلاث في هذا الرأي إلى قول سلمى بن صخر البياضي” ظاهرت من امرأتي حتى ينسلخ شهر رمضان وأخبر النبي أنه أصاب فيه فأمره بالكفارة.
  • الرأي الثاني: كان للمذهب المالكي حيث ذهبوا أن الظهار يقع مؤبدا ولا يجوز تحديد وقت معين له ولا يعود الزوج لزوجته إلا بكفارة وذلك لأن الأساس في الظهار التحريم وبالتالي لا يمكن تحديده بمدة.

النتائج المترتبة على الظهار

إن الله سبحانه وتعالى أحل للزوجين الاستمتاع بينهما وجعل بينهما مودة ورحمة وفعل الظهار ينافي ذلك حيث يترتب عليه ما يلي:

  • عدم استمتاع الزوج بزوجته بأي شكل من الأشكال بداية من اللمس أو المداعبة أو حتى مباشرتها دون الوطء بها.
  • ضرر يعود على المرأة حيث أنها لا يمكنها إشباع رغباتها الجنسية من زوجها.
  • افتعال المشكلات بين الزوجين نتيجة عدم الشعور بالراحة والسكينة.
  • حرم الإسلام الظهار وجعل الرجوع فيه بالاستغفار وقضاء كفارة واجبة كعقاب للزوج على مظاهرته لزوجته.
  • كانت تلك الآراء استناد لما جاء في كتاب الله العزيز” وَالَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِن نِّسَائِهِمْ ثُمَّ يَعُودُونَ لِمَا قَالُوا فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مِّن قَبْلِ أَن يَتَمَاسَّا ذَلِكُمْ تُوعَظُونَ بِهِ وَاللَّـهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ(

كفارة الظهار

كما أوضحنا أن علماء الدين أوجبوا على الزوج كفارة للرجوع في المظاهرة وذلك استنادا لأدلة شرعية هي:

  • قول الله تعالى (فتحرير رقبة من قبل أن يتماسا ذلك توعظون به والله بما تعملون خبير فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين من قبل أن يتماسا فإن لم يستطع فإطعام ستين مسكينا ذلك لتؤمنوا بالله ورسوله وتلك حدود الله وللكافرين عذاب أليم).
  • كما روي عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما أن رجلا أتى النبي – صلى الله عليه وسلم – قد ظاهر من أمرأته فوقع عليها، فقال: يا رسول الله أني ظاهرت من امرأتي فوقعت قبل أن أكفر، قال وما حملك على ذلك يرحمك الله؟ قال رأيت خلخالها في ضوء القمر، فقال لا تقربها حتى تفعل ما أمر الله عز وجل).

كيفية الرجوع عن الظهار

أن الدين الإسلامي لم يترك أمرا أو مسألة إلا وكان لها إجابة وقد تساءل البعض عن طريقة الرجوع عن الظهار وقد أوضح العلماء ذلك:

  • في حالة وفاة أحد الزوجين بعد المظاهرة فلا كفارة واجبة ويكون هذا فراق بينهما.
  • أنه تجب الكفارة عند رجوع الزوج عن الظهار والرغبة في معاشرة زوجته فعليه أداء الكفارة ثم مباشرتها بعد ذلك، وهذا الرأي ذهب إليه أئمة المذهب المالكي والحنفي.
  • أما أئمة المذهب الحنبلي ذهبوا أن الرجوع عن الظهار يحدث عند مواقعة الرجل لزوجته والوطء بها لأن الظهار في معناه هو امتناع الزوج عن جماع زوجته ولا يتحقق الرجوع عنه بالكلام فقط.

ش يتبين لنا أن الظهار من الأشياء المحرمة حيث يحق للزوجة أن تمنع زوجها من مباشرتها قبل التكفير عن المظاهرة بها كما جاء في النص القرآني.

ولأن الكثير من الأشخاص لا يعرفون ما هو الظهار وكيفية التكفير عنه، لذلك عرضنا كافة النصوص وأراء أئمة المذاهب الأربعة عن الظهار.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button