ع

العقبة

العقبة فی المنام

العقبة فی المنام

هي في المنام من طلع إليها لحاجة فإنه يجهد نفسه في تحصيل الدنيا والآخرة على قدر ما قصده في المنام. وربما دلت العقبة على المرأة الصعبة الرأس، أو الرجل الشديد البأس الذي لا يؤخذ إلا بالتلطف. وربما دلت العقبة على الرفيق، أو الشريك الذي لا يؤمن على مال ولا نفس. وربما دلت العقبة على العمل الذي ينجو به من الأخطار، قال تعالى: ” فلا اقتحم العقبة، وما أدراك ما العقبة “. وربما دلت العقبات على الأنكاد والشدائد والمخاطرات، أو على العقاب والتأدب، أو على ما بطؤه من دابة أو زوجة أو أمة أو جسر أو قنطرة.

تفسير رؤية العقبة في المنام لابن سيرين

قال ابن سيرين إن العقبة في المنام من طلع إليها لحاجة فإنه يجهد نفسه في تحصيل الدنيا والآخرة على قدر ما قصده في المنام.

وربما دلت العقبة على المرأة الصعبة الرأس أو الرجل الشديد البأس الذي لا يؤخذ إلا بالتلطف.

 

وربما دلت العقبة على الرفيق أو الشريك الذي لا يؤمن على مال ولا نفس.

وربما دلت العقبة على العمل الذي ينجو به من الأخطار قال تعالى: [البلد: ۱۱ – ۱۲].

وربما دلت العقبات على الأنكاد والشدائد والمخاطرات، فالطلوع إليها كذلك والنزول منها سلامة من ذلك.

وربما دلت العقبات على العقارب.

وربما دلت العقبة على ما يطؤه من دابة أو زوجة أو أمة أو جسر أو قنطرة.

وربما دل سلوكها على رفع القدر بسبب علم أو سياسة حسنة أو حكمة بالغة أو حسن سيرة أو موافاة ومداراة.

فإن رأى في المنام أنه وقع من أعلاها إلى أسفلها انحط قدره أو سلب ماله أو ارتد عن دينه أو عاد إلى ما كان عليه.

وكل صعود يراه الإنسان على عقبة أو تل أو سطح وغير ذلك فإنه ينال ما هو طالب من قضاء الحاجة التي يريدها.

والصعود مستوياً مشقة ولا خير فيه.

ومن رأى في المنام أنه هبط من تل أو قصر أو جبل فإن الأمر الذي يطلبه ينتقص ولا يتم .

تفسير حلم “العقبة” في المنام ومعانيه:

إن الأحلام والرؤى هي مجال غامض ومثير للاهتمام، يستعين فيه الناس بالتفاسير والتأويلات لفهم ما يشاهدونه أثناء نومهم. ومن بين الرموز التي قد تظهر في الأحلام هي “العقبة”. عندما نلجأ إلى تفسيرات العلماء والمفسرين، نجد أن ابن سيرين قدم لنا مجموعة من التفسيرات المتعلقة بهذه الرؤية.

قال ابن سيرين إن العقبة في المنام إذا طلع إليها الشخص لأمر معين، فإنه يدل ذلك على بذل جهد كبير وتكبُّد مشقة في سبيل تحقيق ما يصبو إليه سواء في الدنيا أو الآخرة. فهذه الرؤية تلقي الضوء على أهمية الاجتهاد والتفاني في سبيل تحقيق الأهداف.

ورغم أن هذا التفسير قد يكون الأكثر شهرة، إلا أن هناك مجموعة من التأويلات الأخرى التي يمكن أن ترتبط بظهور “العقبة” في الرؤى. يُشير ابن سيرين إلى أن “العقبة” قد ترمز إلى الصعوبات والتحديات في الحياة، وهي تحتاج إلى تجاوز وتحقيق جهد إضافي للتغلب عليها. هذا يعكس تحديات الحياة وضرورة التصميم والإصرار لتحقيق النجاح.

علاوة على ذلك، يُشير ابن سيرين إلى أن “العقبة” قد ترمز إلى الشخصيات الصعبة أو العلاقات الصعبة في حياة الشخص. فقد يكون هذا التفسير دلالة على ضرورة التعامل بالتلطف والحكمة مع الأشخاص الصعبين والوقوف أمام التحديات بروح هادئة ومرونة.

تأويل الرؤية على حسب الحالات المختلفة:

  • المتزوجة: إذا رأت المتزوجة في منامها “العقبة”، فقد يرتبط ذلك بالتحديات والصعوبات التي قد تواجهها في حياتها الزوجية. قد تكون هذه الرؤية تذكيرًا لها بأهمية تقدير الجهد المبذول للحفاظ على العلاقة متينة وقوية، وأن التحديات قد تكون جزءًا من مسار الحياة الزوجية.
  • العزباء: بالنسبة للعزباء، قد يرتبط تفسير رؤية “العقبة” بالتحديات والصعوبات التي تواجهها في بناء حياتها المستقبلية. قد يكون هذا تذكيرًا لها بأهمية التحلي بالقوة والإصرار في مواجهة الصعاب والسعي لتحقيق أهدافها بصبر وثبات.
  • الرجل: بالنسبة للرجل، قد ترتبط “العقبة” بالتحديات والصعوبات في مسيرته المهنية أو الشخصية. هذه الرؤية تدعوه للتصميم والتفاني في تحقيق أهدافه بصبر وإصرار، وأنه يجب تقدير الجهد المبذول حتى في وجه الصعاب.
  • المطلقة: قد يُرتبط تفسير رؤية “العقبة” بالمطلقة بضرورة التصالح مع المرحلة الجديدة في حياتها. قد تكون الرؤية تذكيرًا لها بأنها قادرة على تجاوز التحديات والصعوبات التي تعترض طريقها، وأنها قادرة على تحقيق نجاح وسعادة جديدة.
  • الحامل: بالنسبة للحامل، قد يتصل تفسير الرؤية بالتحضير لقدوم المولود. قد ترمز “العقبة” هنا إلى التحديات والمسؤوليات التي قد تواجهها الأم خلال فترة الحمل ورعاية الطفل بعد الولادة. هذه الرؤية تشجعها على التحلي بالقوة والاستعداد لتلك المرحلة.

 

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button