قوائد

القاعدۃ الحادیة والثلاثون

اذا اجتمع فیی الرؤیا المباشر والمتسبب والساکت فحکمھم واحد وبخاصةفیی مسأ لة العین :
فاِذا اجتمع رمزان ومقصودھما واحد دخل أحدھما فی الآخر غالباً ، واعمال الرموز أولی من اِھمالہا ، والتابع کما یقال تابع أی لا یھمل ما دل علیهالرمز ما أمکن حمله علی معنی یتوافق مع الرمز الأخری ، والاِشارۃ تقوم مقام العبارۃ کما یقررہ الأصولیون
مثاله:
لو رأی رجلاً یحفر حفرۃً وجاء رجل ُ الآخر فأخذ بالرائی وقذ فهفیی الحفرۃ ورجل ثالث ینظر اِلیه ولم یساعدہ ، فالجمیع حکمھم واحد وھی اِصابةالرائی بالعین من الجمیع ، وتتفاوت قوۃ العین حسب الأ ذی فیی الرؤیا ۔

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى