ق

القصعة

القصعة في المنام

محمد بن سيرين

القصعة: المتخذة من خشب، تدلت على إصابة مال في سفر، والخزفية تدل على إصابته في حضر وأواني الفضة كلها خدم في التجارة، والدار، وخصوصاً السكرجات وقيل القصاع والطاسات تدل على الجمال في تدبير معاش الإنسان

القصعة

محمد بن سيرين

القصعة: فدالة على المرأة والخادم، وعلى المكان الذي يتعيش فيه وتأتي الأرزاق إليه فمن رأى جمعاً من الناس على قصعة كبيرة أو جفنة عظيمة، فإن كان من أهل البادية كانت أرضهم وفدادينهم، وإن كانوا أهل حرب داروا إليها بالمنافقة، وحركوا أيديهم حولها بالمجالدة على قدر طعامها وجوهرها، وإن كانوا أهل علم تألفوا عليه إن كان طعامها حلواً ونحوه، وإن كانوا فساقاً أو كان طعامها سمكة أو لحماً منتناً تألفوا على زانية

القصعة
إذا كانت القصعة من الخشب فهي دنيا ومال يحصل له من سفر، والقصاع والطاسات تدل على الحال في تدبير معاش الإنسان.
ومن رأى: أن يلعق قصعة، فإن رزقه قد نفد، وأجله قد حضر، والقصعة إمرأة أو خادم. أنظر أيضاً الجفنة، وانظر الصحفة.

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا القصعة في المنام

 وأما القصعة إذا كانت فارغة فليست بمحمودة، وربما دلت على التعطيل، وإذا كان فيها ما يؤكل ويستعمل منه فإنه يؤول بالسفر وحصول الخير والمنفعة

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى