قوائد

الوقائع

وھی أمثلة لمعرفةکیفیة التعبیر من المعبرین السابقین والمعاصرین ، ولا شک أن کلا الفریقین یحاکی عصرہ وواقعه المعاش فحینما نتأمل تأویل السابقین نجدأن مفردته ھی مفردات حیاتھم التی عاشوھا عندما عاشوا تجربتھم ۔
وقد أصبحت حیاتنا تحفل بأشیاء کثیرۃ متطورۃ في علاقات الانسان السیاسیةوالا قتصادیةوالا جتماعیةوالثقافیة، واِن شئت الاختصار فسمھا تجربهالحیة في الواقع الذی یعیش فیه ، فلا یکتفی من کتب المعبرین السابقین بأخذ المنھج وتنزیلهعلی الواقع ، واِنما یجب أن تکون لہ تجربةدونما اِغفال لتجارب السابقین ، فلا بد من تفاعل بین الأسلوب القدیم والجدید ، ومن خلال ھذہ الوقائع نسلتھم التعبیر عن طریق ضوابط الرؤیا السابقة

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock