ی

اليمين

اليمين
إذا كان اليمين كاذباً فهو فقر وذل وخذلان وخداع، وإن كان اليمين فاجراً فهو خراب المنزل لمن حلفه، وإذا كان اليمين صادقاً فهو عمل صالح وأمن من الخوف. أنظر أيضاً الحلف، وانظر الإيلاء.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button