د

دخول النار

دخول النار فی المنام

دخول النار فی المنام

محمد بن سيرين

دخول النار

فإن رأى كأنّه دخول النار فی المنام ، فإنّ الذي أدخله النار يضلّه ويحمله على ارتكاب فاحشة

تفسير رؤية دخول النار في المنام لابن سيرين

ويقول ابن سيرين أن من رأى في منامه مالكاً خازن النَّارِ طَلْقاً بساماً، سُرَّ من شرطي، أو جلاد، أو صاحب عذاب السلطان.

فإن رأى النَّار من قريب، فإنَّه يقع في شدَّةٍ ومحنة لا ينجو منها، لقول الله تعالى:﴿ وَرَأَى الْمُجْرِمُونَ النَّارَ فَظَنُّوا أَنَّهُم مُّوَاقِعُوهَا وَلَمْ يَجِدُوا عَنْهَا مَصْرِفًا﴾[ الكهف: 53] وأصابه خسران فاحش، لقوله عزّ وجلّ: ﴿ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا﴾[ الفرقان: 65] وكانت رؤياه نذيراً له، ليتوب من ذنب هو فيه.

فإن رأى الإنسان في منامه كأنه دخل جهنم، فإنه يرتكب الفواحش، والكبار الموجبة للحد، ويُقبض بين الناس.

فإن رأى كأنَّه أُدخل النار، فإنَّ الذي أدخله النار يضله، ويحمله على ارتكاب فاحشة.

فإن رأى كأنه خرج من النار من غير إصابة مكروه، وقع في غموم الدُّنيا.

فإن رأى كأنه يشرب من حميمها، أو طُعِمَ من زقومها، فإنَّه يشتغل بطلب علم، يصير ذلك العلم وبالاً عليه، و تعسر عليه أموره، وتدل رؤياه على أنَّه يسفك الدم.

ومن رأى في منامه كأنه اسود دخول النار فی المنام ، فإنَّه يدل على أنه يصاحب مَنْ هو عدو الله، ويرضى بسوء فعله، ويسود وجهه عند الناس، ولا تحمد عاقبته.

 

 

فإن رأى كأنه لم يزل محبوساً فيها، دخول النار فی المنام لا يدري متى دخل فيها، فإنَّه لا يزال في الدُّنيا فقيراً، محزوناً، تاركاً للصَّلاة، والصوم، وجميع الطاعات.

فإن رأى كأنه يجوز على الجمر، فإنَّه يتخطّى رقاب الناس في المحافل والمجالس متعمداً.

وكلُّ رؤيا فيها نار، فإنَّها دالة على وقوع فتنة سريعة، لقوله تعالى:﴿ ذُوقُوا فِتْنَتَكُمْ هَٰذَا الَّذِي كُنتُم بِهِ تَسْتَعْجِلُونَ﴾[ الذاريات: 14]

فإن رأى كأنَّه سل سيفه، ودخل النار، فإنه يتكلّم بالفحشاء والمنكر، فإن رأى كأنَّه دخلها مبتسماً، فإنه يفسق ويفرح بنعيم الدنيا.

تفسير رؤية دخول النار في المنام لعبد الغني النابلسي

وإن رأى الإنسان في منامه أنه يعبد النار فإنه يحب الحرب، وربما كان يطيع الشيطان في معصيته.

وإن رأى أنه أمر به إلى النار فإنه يحبس، ومن دخل النار وخرج منها فإنه يدخل الجنة.

ومن رأى أنه باع ناراً أو اشترى جنة فإنه يبيع حماماً ويشتري بستاناً أو العكس، وقد يكون ذلك راجعاً إلى عمله في دنياه من خير أو شرّ.

ومن رأى شخصاً دخل النار وعذب فإنه يخسر ماله أو يرتكب ذنوباً يستوجب بها النار.

ومن رأى في منامه جهنم عياناً فليحذر من السلطان، ومن دخل النار وذاق عذابها فإنه يقع في فتنة.

ودخول المطيع إلى نار الآخرة في المنام دليل على حبه في دنياه.

ومن أصابته النار ولم تحرقه وفي له بموعده، ومن رأى من الولاة أنه يوقد ناراً وهي تطفأ فإنه يعزل وتخمد ناره.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button