قرآن

الرعد

سورة الرعد في المنام

محمد بن سیرین

من قرأ سورة الرعد كان حافظاً للدعوات، ويسرع إليه الشيب

شیخ عبدالغنی نابلسی

سورة الرعد
من قرأها أو قرئت عليه، فكما قال أبو بكر الصديق رضي الله عنه وجعفر الصادق، فإن منيته قد قربت، وقال بعضهم: يكون حافظاً للدعوات، وشرع إليه الشيب، وقيل يأمن من مخافة السلطان، ويكون كثير التضرع لله تعالى ويعطى من الأجر بوزن كل سحاب خلقه الله تعالى في دار الدنيا إلى يوم القيامة، ويكون من المؤمنين بعهد الله عز وجل.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. السلام عليكم. من فضلكم ماذا تقصدون *بالدعوات* في قولكم : “من قرأ سورة الرعد كان حافظاً للدعوات، ويسرع إليه الشيب” شكرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق